جماعة سياسية نيجيرية تعارض طريقة تسجيل الناخبين


قالت جماعة سياسية مؤثرة في شمال نيجيريا إنها سوف تدعو إلى مقاطعة عملية تسجيل الناخبين استعدادا للانتخابات المحلية المقرر أن تعقد الشهر المقبل وتعد الأولى منذ انتهاء الحكم العسكري قبل ثلاث سنوات.

ويأتي ذلك ردا على التعليمات التي وزعتها لجنة الانتخابات الوطنية المستقلة وتدعو الناخبين المفترضين إلى ملء استمارة عن بياناتهم الشخصية مع صورة لكل فرد.

فقد انتقد "منتدى استشاري أريوا" الذي شكله عناصر سياسية وعسكرية كبيرة في شمال نيجيريا طريقة تسجيل الناخبين، ووصفها بأنها مزعجة ومعيبة.

وأوضح المنتدى أن عدم استجابة اللجنة لمطالبته بوجود وضوح كبير في هذه الطريقة لم يجعل هناك خيارا آخر سوى الدعوة إلى مقاطعة عملية التسجيل.

وقال محللون إن المنتدى يخشى من أن تؤدي إجراءات تسجيل الناخبين إلى رفض ملايين الأميين من المواطنين في الشمال وتفضل الجنوبيين.

ويتشكل قادة منتدى استشاري أريوا في شمال نيجيريا حيث يتركز العدد الأكبر من المسلمين في البلاد من أربعة حكام عسكريين سابقين وجنرالات متقاعدين وسياسيين بارزين ورجال أعمال وموظفين حكوميين كبار.

ويسعى هذا المنتدى منذ إنشائه عام 2000 لمواجهة نفوذ تجمع مماثل لأنصار الرئيس أولوسيغون أوباسانجو في الجنوب الغربي من نيجيريا ذي الأغلبية المسيحية.

المصدر : رويترز

المزيد من انتخابات واستفتاءات
الأكثر قراءة