الجيش الإندونيسي يقتل خمسة من مقاتلي آتشه

القوات الإندونيسية تشدد الحراسة في آتشه (أرشيف)

أعلنت القوات الإندونيسية أنها قتلت بالرصاص خمسة مقاتلين من حركة آتشه الحرة أثناء عمليات البحث عن تسعة بحارة إندونيسيين اختطفوا في إقليم آتشه المضطرب الشهر الماضي.

وقال متحدث باسم الجيش الإندونيسي إن الاشتباك بين القوات الحكومية ومقاتلي حركة آتشه وقع في منطقة بايون شرقي إقليم آتشه مساء أمس، مشيرا إلى أن الاشتباك استمر أربع ساعات وأسفر عن مقتل خمسة مقاتلين انفصاليين بينهم امرأة ومصادرة ثلاثة مدافع.

وأكد المتحدث أن القوات الحكومية لم تتكبد أي خسائر في الأرواح، في حين لم يصدر بعد أي تعليق من حركة آتشه عن الحادث.

وتقوم القوات الحكومية والشرطة الإندونيسية بعمليات بحث واسعة عن تسعة بحارة خطفوا على يد مسلحين مجهولين الأحد الماضي و11 شخصا آخرين خطفوا الشهر الماضي. وتنفي حركة آتشه الحرة أي علاقة لها بعملية الاختطاف.

ويخوض المقاتلون في إقليم آتشه صراعا مريرا منذ عام 1967 من أجل نيل الاستقلال عن إندونيسيا، أسفر عن سقوط ضحايا من المدنيين أكثر من العسكريين في الإقليم الغني بالموارد والذي يقع عند الطرف الشمالي من جزيرة سومطرة. وقد أودت الاشتباكات التي جرت هذا العام فقط بحياة أكثر من 1500 شخص.

من جهة أخرى حكمت محكمة عسكرية على جندي إندونيسي بالسجن لمدة ثلاث سنوات ونصف بعد إدانته بالتورط في عدة هجمات بالقنابل استهدفت مسيحيين في جزر الملوك المضطربة.

وقال متحدث عسكري إندونيسي إن المحكمة العسكرية في مدينة أمبون حكمت كذلك بطرد الجندي من القوات المسلحة، مضيفا أن المتهم له الحق في استئناف الحكم خلال فترة أسبوع.

يشار إلى أن جزيرة الملوك المضطربة كانت مسرحا لأعمال عنف طائفي منذ يناير/ كانون الثاني 1999 أسفرت عن مصرع نحو خمسة آلاف شخص وتشريد نصف مليون آخرين.

المصدر : الفرنسية