بلير يتهم العراق بالسعي لامتلاك أسلحة نووية


أعلن رئيس الحكومة البريطانية توني بلير أن الرئيس العراقي صدام حسين يسعى لامتلاك أسلحة نووية لإكمال ترسانته الكيميائية والبيولوجية.

وقال بلير في مقابلة نشرتها اليوم الأربعاء المجلة البريطانية الشهرية بروسبيكت "ليس هناك أدنى شك من أنه يسعى لامتلاك أسلحة دمار شامل وخصوصا قدرة نووية". وردا على سؤال حول الشائعات عن إعداد الرئيس الأميركي جورج بوش لعمل عسكري من أجل الإطاحة بصدام حسين, أجاب بلير "في حال حان وقت العمل العسكري فإن الأدلة ستقدم للناس".

وكان بلير أعلن الأسبوع الماضي أن الرئيس "صدام حسين ما زال بكل تأكيد يسعى إلى تطوير أسلحة الدمار الشامل" وأن هذا الخطر "لم يتراجع بل تزايد". وأضاف أن الترسانة التي يطورها النظام العراقي "تشكل تهديدا كبيرا على العالم".

ومع إقراره بأن العلاقات بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي فاترة, اعتبر توني بلير أن من وصفهم بالمنظرين من اليسار ومن اليمين يضخمون الخلافات ويجعلون العالم أكثر خطورة، على حد تعبيره. وأوضح "إذا كنا نريد أن يكون لنا تأثير كبير ونفوذ كبير يتوجب علينا أن نواجه ما يجب أن نقوم به بدل أن نشتكي من أميركا" مضيفا "هذا يعني تطوير قدرة دفاعية متماسكة ومؤسسات تتيح لأوروبا التكلم بحزم".

المصدر : الفرنسية

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة