لجنة بالكونغرس تجيز خطة بوش لتوحيد الأجهزة الأمنية

undefined

أشاد زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس النواب الأميركي ديك آرمي بقيام لجنة خاصة في المجلس بإجازة مشروع قانون يهدف إلى دمج وكالات الأمن الفدرالية القائمة بما فيها حرس السواحل وحرس الحدود والخدمات الخاصة في وزارة واحدة للأمن.

وتضم الوزارة المقترحة نحو 170 ألف موظف وأجهزة موزعة على أكثر من مائة وكالة فدرالية, وتبلغ ميزانيتها في عامها الأول 38 مليار دولار. وينتظر أن يصوت الكونغرس على هذا المشروع في الأيام القليلة المقبلة. وقالت المعارضة الديمقراطية إنها تأمل في أن "تتمكن من التصويت لصالح المشروع" ولكنها طلبت إجراء تغييرات في عدد من بنوده.

وكان الرئيس جورج بوش قد أحال إلى الكونغرس الثلاثاء الماضي خطة مفصلة لمكافحة الإرهاب و"لوضع أميركا بصورة دائمة بمنأى عن اعتداءات يجري تنفيذها بواسطة أسلحة دمار شامل".

وتنص الخطة -التي استغرق إعدادها ثمانية أشهر- على توسيع سلطات الرئيس للقيام بتنظيم البنى الفدرالية وإعادة النظر بالمهمات الموكلة إلى الجيش للسماح له بالتدخل دعما للأمن الداخلي. وتوصي الخطة أيضا بإعداد بيان كامل عن البنى التحتية الحيوية في البلاد وبتطبيق خطة سرية لتأمين حمايتها.

المصدر : وكالات