انتشال 58 جثة لضحايا الحادث المروري بأوغندا

undefinedأعلن مسؤولون أوغنديون أن فرق الإنقاذ نجحت في انتشال الأشلاء المحترقة لـ 58 شخصا كانوا قد لقوا حتفهم أمس الأول عندما اصطدمت حافلة ركاب كانت تقلهم بشاحنة صهريج محملة بالوقود والتهمتها النيران.

وقال المسؤولون إنهم لم يتمكنوا بعد من تحديد هوية الضحايا، باستثناء ضابطين هنديين من قوات المراقبة التابعة للأمم المتحدة في جمهورية الكونغو الديمقراطية، مشيرين إلى أنهم لم يستطيعوا كذلك تحديد العدد الكلي لقتلى الحادث.

وقد نقلت هذه الأشلاء المحترقة بواسطة أكياس بلاستيكية إلى أحد المقابر في منطقة كاسي، التي تبعد نحو 400 كلم غرب العاصمة كمبالا، حيث تم هناك إجراء مراسم الدفن بحضور أقارب بعض الضحايا.

وكان مسؤولون بشركة الحافلات قد ذكروا في وقت سابق أن الحافلة كانت تقل 60 شخصا على الأقل جلوسا، ولكن العدد الفعلي للركاب يمكن أن يكون أكبر من ذلك لأن الحافلات في الريف غالبا ما يستقلها كثير من الركاب وقوفا.

يشار إلى أن حوادث الطرق أمر يكثر حدوثه في أوغندا، ومعظم هذه الحوادث يرجع إلى سوء الحالة الميكانيكية للمركبات.

وتقول الشرطة إن نحو 15 ألف حادث مروري شهدته أوغندا العام الماضي قتل فيه أكثر من 1500 شخص.

المصدر : وكالات