جيش بوروندي يعلن مصرع 200 مقاتل من الهوتو

قال الجيش البوروندي إنه قتل أكثر من مائتي مقاتل من الهوتو في حين فقد 12 من جنوده في مواجهات وقعت بين الجانبين خلال الأسبوعين الماضيين.

وأوضح المتحدث باسم الجيش البوروندي العقيد أوغستين نزابامبيما أن المقاتلين الذين ينتمون لجماعتين تقاتلان الجيش الحكومي منذ تسع سنوات دخلوا بوروندي من تنزانيا المجاورة في السابع من يوليو/ تموز الجاري وأخذوا في التوغل باتجاه وسط البلاد، مشيرا إلى أنهم أحرقوا منازل التوتسي وقتلوا ماشيتهم.

وأبان نزابامبيما للصحفيين أن القتلى ينتمون لقوات الدفاع عن الديمقراطية أكبر المجموعتين اللتين تقاتلان الجيش الحكومي الذي يسيطر عليه التوتسي، مشيرا إلى أن الجماعة الثانية تخطط لشن هجوم جديد انطلاقا من الأراضي التنزانية، على حد تعبيره.

ويعتقد أن للمقاتلين البورونديين قواعد في تنزانيا حيث يعيش أكثر من 250 ألف لاجئ بوروندي معظمهم من الهوتو في مخيمات قرب الحدود.

وقتل نحو مائتي شخص معظمهم من المدنيين منذ بدء الحرب الأهلية في بوروندي عام 1993، كما تشرد أكثر من مليون ونصف مليون شخص بسبب هذه الحرب، بعضهم فر إلى تنزانيا وجمهورية الكونغو الديمقراطية.

وتشكلت في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي حكومة جديدة تقاسم السلطة فيها مسؤولون من الهوتو والتوتسي على أمل وضع حد للنزاعات العرقية في البلاد، غير أن المقاتلين الهوتو يقولون إن التوتسي مازالوا يسيطرون على الجيش ورفضوا بالتالي التوقيع على اتفاق لوقف إطلاق النار.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة