نيويورك تحتفل بانتهاء انتشال رفات قتلى مركز التجارة

أقامت بلدية نيويورك أمس احتفالا بمناسبة انتهاء عمليات انتشال الرفات والمتعلقات الشخصية لقتلى مركز التجارة العالمي من تحت أنقاض البرجين.

وألقى ساسة ومسؤولين محليون كلمات بهذه المناسبة بعد عزف النشيد الوطني الأميركي وأداء الصلوات على أرواح القتلى. وقد اتسمت بعض كلمات المسؤولين بالتحدي.

وأشاد مسؤولو المدينة بجهود المواطنين الذين ساهموا في البحث بأيديهم عن رفات القتلى وسط 1.7 مليون طن من الأنقاض المتخلفة عن انهيار برجي المركز بعد اصطدام طائرتين مخطوفتين بهما يوم 11 سبتمبر/ أيلول الماضي.

وتعهد رئيس بلدية نيويورك مايكل بلومبيرغ أمام مئات من أقارب القتلى أمس بعدم نسيان ذكرى الذين قتلوا في الهجوم والبالغ عددهم 2823 بحسب الإحصاءات الرسمية.

وقال السناتور تشارلز شومر من نيويورك إن من وصفهم بـ"الأشرار في النصف الآخر من العالم" أخطؤوا في اختيار موقع عمليتهم، مؤكدا أنهم سيدفعون الثمن، في إشارة ضمنية إلى مقاتلي تنظيم القاعدة التي تقول الولايات المتحدة إنهم المسؤولون عن هذا الحادث.

وقد أصبح مقلب فريش كيلز المستودع الأخير للأنقاض المطحونة المتخلفة عن الهجمات. وانكب خبراء ومتطوعون للعمل على مدار الساعة تقريبا لفصل بقايا الجثث والتعرف على أصحابها من وسط الأنقاض أو لجمع المتعلقات الشخصية مثل الحلي والملابس التي ربما تسهم في عملية التعرف على هوية أصحابها.

ويقول مكتب مفتش الصحة بمدينة نيويورك إن هناك نحو 800 جثة من المرجح أن لا يتم مطلقا التحقق بصورة قاطعة من هوية أصحابها، غير أن المكتب سيواصل عمله معتمدا بصورة أساسية على تحليلات الحمض النووي (دي إن إيه). وأوضح المكتب أنه تم التعرف حتى الآن على هوية 1229 من جثث الضحايا.

وكان موقع مركز التجارة العالمي البالغ مساحته 16 فدانا قد أغلق رسميا يوم 20 مايو/ أيار الماضي، وبعد ذلك بيومين تجمع بعض أقارب القتلى بالموقع في وداع عام نهائي لهم.

المصدر : رويترز

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة