الشرطة الفرنسية تضبط مخبأ للأسلحة تابعا لإيتا


أعلنت الشرطة الفرنسية أنها أوقفت اليوم أربعة أشخاص وعثرت على مخبأ للأسلحة يعتقد أنه يعود إلى حركة إيتا الانفصالية.

وقال متحدث باسم الشرطة إن المخبأ الذي كان يحتوي على عدد من المدافع الرشاشة وقاذفات الصواريخ والمسدسات إضافة لكمية كبيرة من الذخائر والمتفجرات يقع في مصنع مهجور قرب بلدة داكس بإقليم لانديه جنوب غرب فرنسا، مشيرا إلى أن الكشف عن كامل محتويات المخبأ قد يستغرق يومين أو أكثر.

وأضاف المصدر ذاته أن هذه الغارة جاءت ثمرة لعدة أشهر من التحقيقات التي أعقبت اعتقال آسييه أويارزابال تشابارتيغي الذي يعتقد أنه المسؤول عن الإمداد والتموين في حركة إيتا في سبتمبر/ أيلول الماضي.

والأربعة الذين ألقي القبض عليهم اليوم ينتمون إلى عائلة واحدة وكان ثلاثة منهم يقيمون قرب المصنع المهجور، في حين كان الرابع يقيم في قرية مجاورة.

يشار إلى أن نحو 800 شخص لقوا حتفهم في القتال الذي تشنه إيتا على الحكومة الإسبانية والمستمر منذ 34 عاما لإقامة دولة الباسك المستقلة المؤلفة من أراض في شمال إسبانيا وجنوب فرنسا. وقد صنفت الولايات المتحدة منظمة إيتا ضمن المنظمات الإرهابية ودعت إلى تجميد أرصدتها.

المصدر : رويترز

المزيد من تعاون أمني
الأكثر قراءة