زيمبابوي تستعد لحسم قضية مراسل صحيفة غارديان

undefinedتستعد المحكمة المختصة بزيمبابوي للبت في وقت لاحق اليوم في قضية الصحفي الأميركي أندرو ميلدروم المعتقل هناك بتهمة نشر معلومات كاذبة والتحريض على العنف بمقتضى قانون الصحافة الجديد.

ويواجه ميلدروم تهمة نشر معلومات مفبركة في صحيفة "ذي غارديان" البريطانية التي يعمل مراسلا لها تتعلق بقطع عنق سيدة من المعارضة من قبل أنصار للحكومة في أبريل/ نيسان الماضي. وفي حال إدانته، فإنه سيواجه عقوبة السجن لمدة عامين أو دفع غرامة تصل إلى نحو 1800 دولار.

ويتوقع أن تحظى المحاكمة باهتمام ما لا يقل عن تسعة صحفيين آخرين في زيمبابوي يستعدون للمثول أمام المحكمة بنفس التهمة الموجهة إلى الصحفي الأميركي.

وكانت محامية ميلدروم أبلغت المحكمة الجمعة الماضي أن من غير المنصف إدانة موكلها استنادا إلى قانون سيئ يفتقر إلى المصداقية. وأوضحت أن مشرعي القانون ليس لديهم أي أسس قانونية تمكنهم من الحكم في مثل هذه القضايا، مشيرة إلى أن إدانة ميلدروم ستكون لها نتائج كارثية عليه لأنها قد تفقده حقه في ممارسة مهنته بزيمبابوي وحقه بالإقامة فيها.

يشار إلى أن ميلدروم -المقيم في زيمبابوي منذ 21 عاما- هو أول صحفي يحاكم بتهمة تندرج ضمن قانون الصحافة الجديد الذي أصدرته حكومة الرئيس روبرت موغابي بعد إعادة انتخابه في مارس/ آذار الماضي.

المصدر : وكالات

المزيد من إعلام ونشر
الأكثر قراءة