حكومة رافالومانانا تتعهد بإنهاء حصانة حاشية راتسيراكا

undefinedأكد رئيس وزراء مدغشقر جاك سيللا أن حكومة الرئيس المنتخب مارك رافالومانانا عازمة على المضي قدما في وضع حد لما سماه بثقافة الحصانة التي كانت تتمتع بها حاشية سلفه ديدييه راتسيراكا.

وقال سيللا في كلمة له أثناء مشاركته في حفل استقبال أقامته السفارة الفرنسية في أنتاناناريفو بمناسبة احتفالات عيد الثورة الفرنسية إن عدالة مدغشقر جاهزة لكسر مبدأ الحصانة الذي اعتقد رجال راتسيركا أنهم سيتمتعون به مدى الحياة، مشيرا إلى أن لجنة خاصة قد شكلت بالفعل للتحقيق في الجرائم التي ارتكبت في عهد راتسيراكا.

وأوضح أن 60 مسؤولا بارزا من النظام السابق اعتقلوا في الفترة الماضية ويخضعون حاليا للتحقيق من قبل اللجنة.

يشار إلى أن راتسيراكا ورافالومانانا يتصارعان على الرئاسة في مدغشقر منذ الانتخابات التي أجريت في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، والتي يقول رافالومانانا إن خصمه زورها. وقضت عملية إعادة فرز قامت بها محكمة بفوز رافالومانانا، ولكن راتسيراكا رفض التخلي عن السلطة قائلا إن المحكمة منحازة. ويريد العديد من مواطني مدغشقر محاكمة راتسيراكا الذي ظل يحكمهم 23 عاما متهمين إياه بنهب الدولة لأكثر من عقدين والسماح بقتل أبرياء لأغراض سياسية.

المصدر : رويترز

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة