شرطة الفلبين تعزز إجراءات الأمن استعدادا للانتخابات

يستعد نحو ثلاثين مليون ناخب فلبيني للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات المحلية التي ستجرى الاثنين المقبل في 7973 قرية في الفلبين لتعيين المجالس التنفيذية. وقد أعلنت الرئيسة غلوريا أرويو يوم 11 يوليو/ تموز عطلة عامة لتمكين الناخبين من التصويت والمدرسين من الإشراف على العملية الانتخابية.

وقد وضعت الشرطة نحو 113 ألفا من قواتها في حالة تأهب على مدار الساعة لمنع أعمال العنف المصاحبة للانتخابات في هذه القرى التي عرفت تاريخيا بالصراعات السياسية الدموية كثافة أنشطة الجماعات المسلحة. وقد بلغت حصيلة القتلى خلال الحملة الانتخابية 29 قتيلا. وقال متحدث باسم الشرطة إنهم رصدوا 41 حادث عنف مرتبط بالحملة منذ انطلاقها في أواخر مايو/ أيار الماضي.

وتشكل مجالس القرى القواعد الأساسية للحكومة في الفلبين وتعتبر قوة دافعة سياسية في انتخابات أهم للمناصب البلدية ومن ثم البرلمانية والرئاسية. ومن المقرر أن تجرى في مايو/ أيار 2004 انتخابا لاختيار رئيس للبلاد ونائب له وأعضاء مجلسي البرلمان ومسؤولي البلديات.

المصدر : الفرنسية

المزيد من انتخابات واستفتاءات
الأكثر قراءة