واشنطن تخشى هجمات القاعدة عبر الإنترنت

undefinedقالت صحيفة واشنطن بوست في عددها الصادر اليوم إن خبراء الحكومة الأميركية يشعرون بقلق إزاء مهارات تنظيم القاعدة في مجال الإنترنت، ويخشون من احتمال أن يخطط التنظيم الذي يتزعمه أسامة بن لادن لشن هجمات على الشبكة الإلكترونية تستهدف محطات للطاقة النووية أو السدود أو المباني المهمة.

وأوضح التقرير الذي نشرته الصحيفة أن تحقيقا لمكتب التحقيقات الفدرالي عن مراقبة مشبوهة لأجهزة كمبيوتر رئيسية كشف النقاب عن "أطر متعددة لمواقع" في مختلف أنحاء البلاد.

وأشارت واشنطن بوست إلى أن الزائرين الذين قاموا بالوصول عبر تحويلات هاتفية من السعودية وإندونيسيا وباكستان درسوا أنظمة الهواتف الطارئة وتوليد وتحويل الكهرباء وتخزين المياه وتوزيعها ومحطات الطاقة النووية ومنشآت الغاز.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين قولهم إن بعضا من تحريات أجهزة الكمبيوتر الغامضة استهدفت فئة من الأجهزة الرقمية التي تسمح بالتحكم عن بعد في أشياء مثل خدمات الحرائق وخطوط الأنابيب.

وذكرت الصحيفة نقلا عن مسؤولين في أجهزة الأمن القومي الأميركي قولهم إن المعلومات عن تلك الأجهزة -ومن بينها كيفية برمجتها- وصلت في نهاية الأمر إلى أجهزة كمبيوتر للقاعدة يقول المسؤولون إن القوات الأميركية في أفغانستان ضبطتها في يناير/كانون الثاني الماضي.

وتشير إلى أن جهاز كمبيوتر صودر من مكتب للقاعدة احتوى على نماذج لسد أتاحت للمخططين محاكاة انهياره، لكن مسؤولي إدارة الرئيس جورج بوش رفضوا إعطاء معلومات عما إذا كانوا قد حددوا سدا معينا كهدف محتمل.

المصدر : رويترز