الكونغرس يستجوب مولر وتينيت عن هجمات سبتمبر

undefined
undefinedيمثل اليوم كل من مدير مكتب التحقيقات الفدرالي روبرت مولر ومدير وكالة الاستخبارات جورج تينيت أمام لجنة الشؤون الحكومية بمجلس الشيوخ الأميركي للرد على استفساراتها بشأن فشل جهازيهما في تبادل المعلومات التي كان يمكن أن تحول دون وقوع هجمات 11 سبتمبر/ أيلول.

وسيظهر الرجلان في جلسة استماع للجنة بشأن وزارة الأمن الداخلي التي اقترحها الرئيس جورج بوش.

ويريد بوش أن تعمل الوزارة كإدارة لتبادل المعلومات بين مكتب التحقيقات الفدرالي ووكالة الاستخبارات والأجهزة الأمنية الأخرى والتنسيق بينها.

ويخشى عدد من أعضاء الكونغرس حتى الآن احتمال ألا يكون هذا كافيا، وأن تكون هناك حاجة إلى بذل المزيد لضمان تبادل المعلومات والتحرك وفقها.

ومن المقرر أن تعقد 18 جلسة استماع في الكونغرس هذه الأيام للنظر في الأمر في ضوء إلحاح بوش على ضرورة التحرك سريعا في اقتراحه تشكيل الوزارة وبسبب طرح المشرعين الكثير من التساؤلات في هذا الشأن.

وتبحث جلسات الاستماع أوجها شتى لخطة بوش ابتداء من جمع المعلومات إلى تأمين الغذاء وضبط جرائم الاحتيال والهجرة.

المصدر : رويترز