موزمبيق تستغيث من كارثة غذائية بسبب الجفاف

قال مدير المعهد الوطني لإدارة الأزمات في موزمبيق إن بلاده تواجه كارثة غذائية خطيرة ما لم تتلق مساعدات غذائية لأكثر من نصف مليون شخص تضرروا من موجة الجفاف التي ضربت مناطق عديدة من دول جنوب أفريقيا منها جنوب ووسط موزمبيق.

وكان برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة قد قدم مساعدات إلى نحو 300 ألف شخص آخرين في موزمبيق لمواجهة آثار الجفاف، كما تلقت البلاد مساعدات غذائية من دول أخرى منها الولايات المتحدة وإيطاليا.

وفور إعلان نداء الاستغاثة قررت كندا إرسال معونة إلى دول المنطقة بقيمة 34.2 مليون دولار كندي (22 مليون دولار أميركي). وقالت وزيرة التنمية الدولية سوزان ويلان إن دول جنوب أفريقيا تواجه أسوأ أزمة من نوعها منذ عشرة أعوام، وأوضحت أن نحو 16 مليون شخص في المنطقة تهددهم أزمات غذائية وصحية بسبب "الجفاف والإيدز والاضطرابات السياسية".

وكانت موجة الجفاف التي ضربت المنطقة بين عامي 1991 و1992 قد أثرت على أربعة ملايين شخص في موزمبيق التي كانت من بين الدول الأكثر تضررا بجانب ملاوي وزامبيا وسوازيلاند وليسوتو.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة