واشنطن تطرد دبلوماسيا عراقيا لدى الأمم المتحدة

أمرت الولايات المتحدة بطرد دبلوماسي عراقي يعمل لدى البعثة العراقية في هيئة الأمم المتحدة بزعم ضلوعه في أنشطة تجسس.

ولم يعلن اسم الدبلوماسي، لكن مسؤولا أميركيا أكد تقديم مذكرة إلى البعثة العراقية في الأمم المتحدة بنيويورك تطلب ترحيله لضلوعه في أنشطة لا تتماشى مع وضعه الدبلوماسي.

وأفادت مصادر عراقية في نيويورك أن الدبلوماسي يدعى عبد الرحمن سعد وهو السكرتير الأول في البعثة العراقية ويأتي في المرتبة السادسة بين الدبلوماسيين العراقيين الأربعة عشر المعتمدين لدى الأمم المتحدة. ولم يكن بالإمكان الحصول على تعليق من السفير العراقي لدى الأمم المتحدة محمد الدوري.

وتقضي الإجراءات المعتادة بإمهال الدبلوماسي المعني بالطرد 24 ساعة للرد كما أن من حقه معارضة القرار. وبوجه عام فإن الدولة المضيفة تمهله 30 يوما لمغادرة أراضيها. وليس من المعروف ما طبيعة الإجراء الذي يمكن أن تتخذه الحكومة الأميركية إذا ما تحدى العراق القرار وقرر رفض ترحيل الدبلوماسي المذكور.

ويأتي هذا الحدث في وقت يتصاعد فيه التوتر بين البلدين، وقال مراسل الجزيرة إنه لم يصدر أي رد فعل رسمي عن الحكومة في بغداد ولكن مسؤولا في وزارة الخارجية العراقية قال إنه يأتي في سياق الضغط الذي تمارسه واشنطن على بغداد في الآونة الأخيرة، خاصة وأن العاملين في البعثة العراقية يخضعون في تنقلاتهم واتصالاتهم لرقابة صارمة من قبل السلطات الأميركية.

وكانت الولايات المتحدة قد قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع العراق عام 1990 في أعقاب غزوها للكويت في أغسطس/آب من العام نفسه، وتعد البعثة الدبلوماسية العراقية في الأمم المتحدة الوجود الدبلوماسي الوحيد للعراق في الولايات المتحدة.

قصف منشآت عراقية
وعلى صعيد آخر قصفت مقاتلات أميركية وبريطانية منشآت رادار في جنوب العراق. وقالت القيادة المركزية الأميركية في بيان لها إن ضرب هذه المنشآت جاء بعد أن فتحت هذه المنشآت نيرانها على الطائرات الغربية أثناء قيامها بدوريات اعتيادية فوق المنطقة الخميس. وأشار البيان إلى أنه أول قصف غربي على أهداف عراقية منذ 30 مايو/أيار الماضي.

ومن جهته أكد ناطق عسكري عراقي حدوث القصف الذي قال إنه استهدف منشآت مدنية وخدمية في محافظة ميسان جنوبي العراق, لكنه لم يشر إلى سقوط ضحايا. وكان العراق أكد أنه أطلق الخميس صواريخ أرض-جو على طائرات أميركية وبريطانية كانت تقوم بغارات في شمال وجنوب البلاد فأرغمتها على الفرار.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من الدبلوماسية
الأكثر قراءة