مصرع خمسين مقاتلا ماويا وأربعة جنود في نيبال


أعلن مسؤولون حكوميون في نيبال اليوم مصرع ما لا يقل عن 50 مسلحا ماويا وأربعة جنود في اشتباكات عنيفة وقعت في أعقاب مهاجمة المقاتلين الماويين الليلة الماضية أحد المواقع العسكرية النائية في غرب البلاد.

وهاجم أكثر من 500 مسلح الموقع العسكري في مقاطعة ساليان التي تبعد نحو 400 كلم غرب العاصمة كتماندو. واستمرت المعارك هناك منذ وقت متأخر الأربعاء حتى مساء أمس.

وتم إرسال تعزيزات أمنية إلى منطقة الهجوم التي تعد معقلا مهما للمقاتلين الماويين الذين يسعون لإسقاط الحكم الملكي وإقامة نظام حكم الحزب الواحد. وقال مسؤول عسكري إن هذه التعزيزات تهدف إلى ملاحقة الماويين والبحث عنهم في الأحراش المحيطة بمكان المعركة.

وقال مسؤول في مقاطعة ساليان إن ما لا يقل عن أربعة جنود سقطوا في المواجهات الأخيرة التي جرت في منطقة نائية غير مرتبطة بالطرق أو شبكة المواصلات. غير أنه لم تتوافر تأكيدات مستقلة عن عدد ضحايا المواجهات.

ويعد هجوم المسلحين هذا أحدث هجوم في الصراع الدموي المستمر منذ ست سنوات والذي راح ضحيته 4700 قتيل. ويقول المسؤولون إن 2800 شخص قتلوا منذ انهيار محادثات السلام في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي وإعلان الحكومة حالة الطوارئ في البلاد وشن المسلحين هجمات على القوات الأمنية.

وأدى العنف إلى تعميق الأزمة الاقتصادية في نيبال التي تعتمد على المعونات، كما أدى إلى إلحاق أضرار بالسياحة وثقة رجال الأعمال بالبلاد.

المصدر : رويترز

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة