اغتيال نائب برلماني ثان في إقليم آتشه


قال مسؤولون إندونيسيون إن مسلحا مجهولا أطلق النار على نائب برلماني, وهو ثاني مسؤول نيابي عن إقليم آتشه المضطرب يقتل في غضون أسبوع.

وذكر ناطق عسكري أن النائب عن حزب التنمية الإسلامي نصري زمزم أصيب بأربع طلقات نارية على الأقل أمام منزله في باندا آتشه عاصمة الإقليم الغني بالموارد الطبيعية.

وحمل المتحدث باسم القوات الحكومية المسلحة زين المتقين حركة آتشه الحرة التي تطالب باستقلال الإقليم عن حكومة جاكرتا مسؤولية اغتيال زمزم، "خاصة أنه اغتيل بنفس الطريقة التي قتل بها مسؤولون سابقون على أيدي مقاتلي الحركة".

من جهته نفى متحدث باسم الحركة الانفصالية الاتهامات الحكومية قائلا إنها دعاية مغرضة تطلقها جاكرتا لتحميل حركة آتشه مسؤولية الهجوم.

وكان مسلحان يرتديان بزات عسكرية اغتالا النائب البرلماني تسليم جليل من حزب النجمة والهلال الإسلامي في منزله قرب بندا آتشه قبل أن يلوذا بالفرار يوم الثلاثاء الماضي.

تجدر الإشارة إلى أن أكثر من 10 آلاف شخص قتلوا في النزاع الدائر بالإقليم معظمهم من المدنيين وبينهم 500 شخص قتلوا منذ أوائل العام الجاري.

المصدر : وكالات

المزيد من حركات انفصالية
الأكثر قراءة