انفجار قنبلة داخل مدرسة كاثوليكية في بلفاست

طالبة كاثوليكية في طريقها إلى مدرستها غربي بلفاست تحت حراسة الشرطة (أرشيف)

ألقى مجهولون قنبلة حارقة على مدرسة كاثوليكية
غربي بلفاست عاصمة إيرلندا الشمالية في وقت مبكر من صباح اليوم. ولم ترد تقارير عن وقوع خسائر.

وقالت الشرطة إن القنبلة ألقيت عبر نافذة أحد فصول مدرسة هولي كروس الابتدائية الواقعة قرب شارع أورميو الذي كان مسرحا لأعمال العنف الطائفي الأخيرة بين البروتستانت والكاثوليك. وأضافت الشرطة أن انفجار القنبلة أدى إلى تضرر بعض أنابيب المياه في المدرسة وتحطم نوافذ أربعة فصول أخرى.

وكانت الشرطة قد أغلقت الشارع مساء أمس إثر تراشق البروتستانت والكاثوليك بالحجارة قرب أحد الجسور الواقعة على نهر أورميو دون أن يتم الإبلاغ عن وقوع أي إصابات بين الجانبين.

وذكر السكان الكاثوليك في منطقة دانكيرن شمالي بلفاست أن رصاصا أطلق نحوهم من المنطقة البروتستانتية المجاورة، في حادث منفصل وقع مساء أمس أيضا. وتشهد أجزاء من العاصمة الإيرلندية منذ أسبوعين اشتباكات عنيفة بالأسلحة النارية والأيدي بين الطائفتين الدينيتين.

وتشهد بلفاست التي تعيش أعمال عنف منذ عدة سنوات، أسوأ المواجهات في الأسابيع الأخيرة مع تفجر أعمال شغب شرق المدينة قبل ما يسمى "بموسم المسيرات" عندما تنظم جماعة أورانج البروتستانتية سلسلة مسيرات إحياء لذكرى انتصارات قديمة على الكاثوليك.

يذكر أن الصراع الطائفي والسياسي في إيرلندا الشمالية أودى بحياة أكثر من 3600 شخص في الأعوام الثلاثين الماضية.

المصدر : أسوشيتد برس