مقتل ثمانية في اشتباكات طائفية بالهند

النيران تشتعل في سيارة جراء أعمال العنف الطائفي في أحمد آباد أمس

أعلنت الشرطة الهندية أن ثمانية أشخاص قتلوا في ولاية كوجرات غربي الهند إثر تجدد أعمال العنف والاشتباكات بين الهندوس والمسلمين.

وقالت الشرطة إن أعمال العنف التي اندلعت في الحي القديم بمدينة أحمد آباد أكبر مدن ولاية كوجرات بدأت بعدما اعترض الهندوس على عودة مجموعة من المسلمين من مخيم قريب للاجئين إلى ديارهم.

وقال مسؤول كبير بالشرطة إن أكثر من 40 آخرين أصيبوا أيضا في الاشتباكات التي اندلعت بعد ظهر أمس, مشيرا إلى أن القوات الأمنية فرضت حظر التجول على المدينة وأن الهدوء عاد إليها من جديد.

وقتل أكثر من 850 شخص معظمهم من المسلمين في موجة من أعمال العنف بعد أن هاجم مجهولون يعتقد أنهم مسلمون قطارا بالقنابل الحارقة مما أدى إلى مقتل 58 متطرفا هندوسيا أواخر فبراير/شباط الماضي, الأمر الذي شكل تهديدا لمستقبل الحكومة.

وقد استمرت أعمال العنف التي بلغت ذروتها في مارس/آذار الماضي تعصف بأحمد آباد التي تحملت العبء الأكبر لأسوأ أعمال عنف طائفية في الهند منذ عقود. وكانت الحكومة الهندية الائتلافية برئاسة أتال بيهاري فاجبايي أفلتت من توجيه اللوم إليها في البرلمان بسبب أسلوب تعاملها مع أسوأ أزمة تشهدها البلاد منذ عشر سنوات.

المصدر : وكالات