تغيب أجاويد عن اجتماع هام يقلق الأوساط السياسية

أجاويد (يمين) يدخل المستشفى للعلاج (أرشيف)
قال كبير مساعدي رئيس الوزراء التركي بولنت أجاويد إن رئيس الحكومة سيتغيب عن اجتماع مهم للقيادتين المدنية والعسكرية اليوم بسبب تردي حالته الصحية، مما يزيد من مخاوف إصابة البلاد بشلل سياسي يمكن أن يعرقل مساعي إنعاش الاقتصاد الراكد.

وأضاف كبير مساعدي أجاويد في تصريحات صحفية أن أجاويد لن يحضر الاجتماع الذي يعقد اليوم بين أعضاء مجلس الأمن القومي والذي من المقرر أن يبحث قضايا رئيسية تشمل علاقات تركيا مع أوروبا ومحادثات السلام في قبرص.

وقال عن أجاويد (77 عاما) الذي غادر المستشفى يوم الاثنين الماضي بعدما أمضى أسبوعا فيه، إن الأطباء بعد إجراء عدة فحوصات لأجاويد نصحوه بعدم حضور مثل هذا الاجتماع الطويل.

وقد تأثرت الأسواق التركية بالنبأ وقال متعاملون في الأسهم إن مؤشر البورصة هبط بنحو 2% بعد أن كان مرتفعا وإنه تراجع بنسبة 1.27% عند الإغلاق. وتراجعت الليرة التركية بنحو سبعة آلاف ليرة مقابل الدولار ليبلغ سعرها ما يعادل 1.5 مليون ليرة في التعاملات بين البنوك.

وتسبب مرض أجاويد في اضطرابات بالسوق الشهر الماضي مما أدى إلى زيادة فوائد السندات وتراجع الأسهم. ويخشى البعض من انهيار الائتلاف المكون من ثلاثة أحزاب إذا اضطر رئيس الوزراء للخروج منه. ويخضع أجاويد الآن لإشراف طبي يومي، لكنه أكد أنه سيبقى على رأس حكومته إلى أن تنتهي ولاية البرلمان عام 2004.

المصدر : وكالات