عـاجـل: أردوغان: سقط لنا 3 شهداء في إدلب ولكننا قتلنا العديد من عناصر النظام السوري

مركز قيادة بديل لقاعدة أميركية بالسعودية

قوات أميركية في قاعدة الظهران الجوية بالسعودية (أرشيف)
أكد قائد سلاح الجو الأميركي الجنرال جون جامبرز أن الولايات المتحدة تستطيع قيادة حملة جوية في الخليج من مركز افتراضي للعمليات الجوية على سفن إذا منعت من استخدام مركز عملياتها الجوية الحالي في السعودية.

وقال جامبرز للصحفيين "نعد ما يؤمن لنا القدرة على تحقيق ذلك, ليس بالضرورة في قطر".

وأوضح أن بلاده يمكنها اللجوء إلى عدد كبير من الخيارات الأخرى لتنفيذ مهمتها، مشيرا إلى أن سلاحي البحرية والجو أجريا تدريبات تمكن قيادة أي عملية جوية مشتركة من العمل سواء من البحر أو البر باستخدام شبكات اتصالات رقمية للوصول إلى أجهزة الكمبيوتر والأشخاص على بعد آلاف الكيلومترات.

وأضاف أن طواقم أجهزة الكمبيوتر يمكن وضعها على البر دون الحاجة إلى نقلهم إلى السفن ويمكن إبقاء بعض الأشخاص على السفن وكثيرين آخرين في أماكن بعيدة وهذا هو مبدأ المركز الافتراضي.

وأشار إلى أن أحد أكبر التغييرات منذ حرب الخليج عام 1991 كان استخدام تقنية المعلومات للعثور على الأهداف وملاحقتها وضربها في غضون دقائق وليس ساعات أو أيام. وأضاف "في حرب الخليج كنا نعمل من بعيد ولكن لم تكن تكنولوجيا المعلومات موجودة".

وأكد الجنرال الأميركي في سياق متصل أن سلاحي البحرية والجو سرّعا من إنتاج القنابل الموجهة بالليزر والذخائر الموجهة بالأقمار الاصطناعية للتعويض عن تلك التي تستهلك في الحرب بأفغانستان.

لكنه أضاف أن هذه الذخائر لا يتم إنتاجها بسرعة كافية (ما بين 2500 و3000
شهريا) من أجل تلبية الطلب حتى الصيف في حال وقوع حرب جديدة شبيهة لتلك
الجارية في أفغانستان.

المصدر : الفرنسية