كولومبيا تتهم الثوار بخطف مروحية

جنود كولومبيون يحرسون طائرة اختطفها يساريون وعلى متنها عضو برلمان (أرشيف)
قال قائد القوات المسلحة الكولومبية فيرناندو تابياس إن مصادر الجيش التقطت مكالمات هاتفية بين حركات ثورية كشفت عن أن المروحية التي اختفت الشهر الماضي على الحدود مع الإكوادور قد اختطفتها القوات الثورية الكولومبية المسلحة وأسرت من كانوا على متنها.

وكانت الطائرة غادرت قبل أسبوعين مدينة كالي ثاني أكبر المدن في كولومبيا وأرغمت على الهبوط اضطراريا أثناء عبورها الحدود مع الإكوادور وكان على متنها أربعة أجانب هم كنديان وفرنسي وإكوادوري، ومنذ ذلك التاريخ يبحث الجيش عن الطائرة.

ويعتبر تصريح قائد القوات الكولومبية اليوم أول موقف رسمي يلقي بمسؤولية خطف الطائرة على كاهل القوات الكولومبية الثورية المسلحة التي وضعتها الولايات المتحدة ضمن قائمة المنظمات الإرهابية.

وتعتبر كولومبيا التي تمزقها حرب عصابات منذ 38 عاما "عاصمة الاختطاف في العالم"، ففي العام الماضي فقط اختُطف نحو ثلاثة آلاف شخص من بينهم 49 أجنبيا، في اختُطف 780 منذ بداية العام الحالي. وتستخدم الحركات اليسارية المتمردة عمليات الاختطاف لمبادلة أسرى لها في السجون الكولومبية، وفي بعض الأحيان لطلب فدية مالية لتمويل حربها مع الحكومة.

المصدر : رويترز