هجوم صاروخي جديد على قاعدة للتحالف بأفغانستان

أفاد متحدث عسكري أميركي أن انفجارين جديدين وقعا مساء أمس في ولاية خوست المضطربة بشرق أفغانستان.

وأوضح الكابتن ستيفن أوكونور في مؤتمر صحفي بقاعدة بغرام الجوية شمالي كابل أنه لم يتضح ما إذا كان صاروخ أو قذائف مورتر سببت الانفجارين اللذين شعر بهما على بعد كيلومترين من مواقع القوات المتحالفة مساء أمس السبت، مضيفا أنه غير متأكد من أنها كانت تستهدف قوات التحالف أم لا.

كما أعلن المتحدث أن القوات الأفغانية المتحالفة مع الولايات المتحدة عثرت على مخبأ للأسلحة بينها ألغام مضادة للدبابات وأخرى مضادة للأفراد شرق البلاد. وأشار إلى أن القوات المتحالفة مستمرة في دورياتها وعملياتها الاستطلاعية، مؤكدا أن الحرب في أفغانستان لم تنته بعد.

وكانت القوات الخاصة الأميركية أقامت قاعدة مهمة لقوات التحالف في خوست التي تتواصل فيها حملة ملاحقة مقاتلي طالبان وأعضاء تنظيم القاعدة والمعتقد أنهم يختبؤون في المنطقة. وسجلت خلال الأسابيع القليلة الماضية سبع هجمات إلا أنها لم توقع إصابات في صفوف قوات التحالف.


اختيار دوستم

من جهة أخرى أعلن مسؤول أفغاني أن نائب وزير الدفاع وزعيم الحرب عبد الرشيد دوستم انتخب عضوا في مجلس الأعيان التقليدي "لويا جيرغا" المكلف باختيار أعضاء الحكومة المقبلة، رغم التعهدات السابقة باستبعاد زعماء الحرب من المجلس.

وقال عضو اللجنة المشرفة على اختيار أعضاء لويا جيرغا صادق مدبر إن دوستم حصل على 86 صوتا من إجمالي أعضاء اللجنة البالغ 125 ممثلا عن الجزء الشمالي من البلاد.

وأضاف في مؤتمر صحفي عقد في مقر لويا جيرغا في العاصمة كابل أن اللجنة لا تصدر أحكامها على أي شخص وتترك للشعب أن يختار بنفسه ما يشاء من ممثليه.

ومن المقرر أن يجتمع يوم العاشر من يونيو/حزيران القادم نحو 1500 من زعماء العشائر وشيوخ القبائل وقادة الفصائل والجماعات المختلفة في إطار مجلس لويا جيرغا لاختيار حكومة انتقالية جديدة تتولى حكم البلاد مدة عامين لحين إجراء انتخابات عامة ووضع الدستور.

في هذه الأثناء ذكر متحدث باسم قوات حفظ السلام الدولية في أفغانستان (إيساف) أن رومانيا ستتبرع بألف رشاش من نوع كلاشنكوف للجيش الأفغاني الذي يجري تشكيله حاليا.

المصدر : وكالات

المزيد من أسلحة ومعدات حربية
الأكثر قراءة