فرنسا تمنع إضرابا لمهاجرين غير قانونيين

أكدت الشرطة الفرنسية أنها منعت مائة مهاجر غير قانوني يقيمون في أحد معسكرات اللاجئين المثيرة للجدل قرب الجانب الفرنسي من نفق المانش، من الإضراب عن الطعام في قاعة مدينة كالي الفرنسية.

وقالت الشرطة إن اللاجئين –ومعظمهم من الأكراد- غادروا معسكر سانغات للاجئين الذي يديره الصليب الأحمر الفرنسي أمس السبت متوجهين مشيا على الأقدام إلى قاعة مدينة كالي المجاورة حيث كانوا يعتزمون الإضراب عن الطعام. وأضافت أن أفرادها أحاطوا بهؤلاء اللاجئين عند ضواحي المدينة وأعادوهم بهدوء إلى معسكرهم بعد مفاوضات ناجحة مع منظمي الاحتجاج.

وكان الجدل قد احتدم في الآونة الأخيرة عن معسكر سانغات الذي افتتح في سبتمبر/أيلول 1999 مع عمليات التوقيف شبه اليومية لمئات اللاجئين عند مدخل النفق الذي يمر تحت بحر المانش. وطالبت بريطانيا مرارا بإغلاق هذا المعسكر، لكن وزير الداخلية الفرنسي نيكولا سركوزي استبعد خلال زيارته لمقاطعة سانغات الأسبوع الماضي اتخاذ أي قرار بشأن هذه المسألة في القريب العاجل.

يشار إلى أن مئات المهاجرين يعبرون إلى بريطانيا انطلاقا من هذا المعسكر الذي صمم في بادئ الأمر لإيواء ألف مهاجر غير قانوني، بيد أنه يأوي حاليا نحو 1500 مهاجر بسبب وصول دفعات من المهاجرين الذين قدموا من الشرق الأوسط وآسيا.

المصدر : الفرنسية

المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة