بدء الجولة الأولى للانتخابات البرلمانية في جمهورية الكونغو


بدأ الناخبون في جمهورية الكونغو الإدلاء بأصواتهم في الجولة الأولى من الانتخابات التشريعية التي تميزت بتنافس عدد من صغار المرشحين من الجنسين.وتركزت برامج الحملة الانتخابية على إصلاح الوضع الاقتصادي في البلاد.

إذ يمثل المرشحون الشباب الذين تبلغ أعمارهم ما بين 25 و 45 عاما أكثر من نصف عدد المرشحين. ويتنافس أكثر من 1200 مرشح على الحصول على مقاعد البرلمان التي يبلغ عددها 137 مقعدا.

وخاض المرشحون حملة انتخابية تميزت برغبة كل الأطراف في إعادة بناء اقتصاد البلاد وترتيب النسيج الاجتماعي الذي مزقته الحرب. وطرحت القوى الديمقراطية المتحدة, وهي مجموعة من 20حزبا من الأحزاب المقربة من الرئيس دينيس ساسوا نغيسو, برنامجا قريبا من برنامجه. ويتركز برنامج الرئيس على عملية المصالحة في البلاد وتعزيز الديمقراطية وتحقيق أقصى قدر من الشفافية في الشؤون العامة إضافة إلى إجراء سلسلة من الإصلاحات الاقتصادية مع المؤسسات الدولية.

وكان الرئيس نغيسو, وهو حاكم عسكري سابق تمكن من العودة للحكم أثناء الحرب الأهلية التي قامت عام 1997, قد انتخب بأغلبية كبيرة في الانتخابات الرئاسية التي جرت في مارس/آذار الماضي.

ورد الرئيس نغيسو طلبا من أحزاب الائتلاف المعارض الرئيسي في البلاد(المؤتمر من أجل الديمقراطية والإنقاذ ـ كوديسا) يدعو لتأجيل الانتخابات بسبب الاضطرابات التي تقع في منطقة قرب العاصمة. وقال المتحدث باسم الحكومة إن الاستعدادات للانتخابات قد اكتملت وأن الجيش سوف لن يوقف عملياته ضد رجال الميليشيات الذين يقومون" بإرهاب المدنيين".

وكانت المعارضة قد قاطعت الانتخابات الرئاسية الأخيرة كما قاطعت معظم الأحزاب المؤسسة لائتلاف كوديسا الاستفتاء على الدستور مطلع العام الجاري والذي أقر مجددا إجراء الانتخابات في الكونغو. غير أن حزبين من أحزاب أئتلاف المعارضة منقسمان بشأن الاشتراك أو مقاطعة الانتخابات.

ومن المقرر أن تجري الجولة الثانية من الانتخابات في الثالث والعشرين من يونيو/حزيران المقبل حيث موعد الانتخابات البلدية. ويشارك في هذه الانتخابات حوالي 1.7 مليون شخص. ولقي ما يقدر بعشرين ألف شخص مصرعهم وتشرد 800 ألف آخرون خلال أكثر من عشر سنوات من النزاع السياسي والعرقي في البلاد.

المصدر : الفرنسية

المزيد من انتخابات واستفتاءات
الأكثر قراءة