مقتل خمسة في مواجهات متفرقة بإقليم آتشه

عدد من مقاتلي حركة آتشه يغلقون أحد طرق الإقليم (أرشيف)

قالت مصادر عسكرية ومعارضون مسلحون إن خمسة أشخاص -بينهم مسلح- قتلوا في إقليم آتشه إثر تجدد أعمال العنف في أماكن متفرقة من الإقليم الغني بالموارد المعدنية والغاز.

وذكر متحدث باسم القوات العسكرية الإندونيسية أن أحد مقاتلي حركة آتشه الحرة المطالبة باستقلال الإقليم عن حكومة جاكرتا لقي مصرعه في غارة شنتها القوات الحكومية على أحد مخابئ الحركة.

من جهته قال متحدث باسم حركة آتشه إن الجنود الإندونيسيين قتلوا رميا بالرصاص أحد المدنيين واعتقلوا ثلاثة من السكان المحليين في نفس المنطقة. وقال ناشطون حقوقيون إن سكان الإقليم عثروا على جثة رجل في منطقة آتشه بيسار.

وشمالي آتشه قال السكان لصحفيين محليين إن شابا يبلغ من العمر 19 عاما قتل أثناء انفجار قنبلة محلية الصنع يوم الثلاثاء الماضي. وقال عمال إغاثة إنهم عثروا على جثة غير واضحة المعالم عليها آثار إطلاق نار في منطقة بلانغ سونونغ.

وقال متحدث باسم الشرطة المحلية إن مقاتلي حركة آتشه الحرة اختطفوا طالبا في كلية الشرطة وطلبوا من والديه مليون روبية (1100 دولار) فدية لإطلاق سراحه.

وتقاتل حركة آتشه الحرة من أجل انفصال الإقليم عن إندونيسيا منذ عام 1976، وقد خلفت حربها مع الحكومة حتى الآن ما يقدر بعشرة آلاف قتيل معظمهم من المدنيين، وقتل خلال هذا العام وحده أكثر من 400 شخص.

وجرت عدة مباحثات غير مثمرة بين الحركة وممثلين عن جاكرتا في السنوات الأخيرة. ولا ترضى الحركة بديلا عن الاستقلال في منطقة يقولون إنها لم تكن قط جزءا من إندونيسيا، في حين تصر الحكومة الإندونيسية على أنها لن تتنازل عن شبر واحد من أراضي الإقليم.

المصدر : وكالات