بوش يشترط انتخابات نزيهة لتخفيف الحظر عن كوبا

جورج بوش
وضع الرئيس الأميركي جورج بوش شروطا صارمة لتخفيف الحظر الاقتصادي الأميركي المفروض على كوبا منذ حوالي 41 عاما. واشترط بوش لتخفيف الحظر إجراء انتخابات حرة ونزيهة في كوبا وإجراء إصلاحات جذرية في النظام الاقتصادي.

وطالب بوش في خطاب ألقاه بالبيت الأبيض بأن تتخذ حكومة كوبا كل الإجراءات الضرورية لضمان أن تكون انتخابات 2003 حرة ونزيهة بطريقة يمكن إثباتها. وأكد أنه يجب تبني إصلاحات ذات مغزى على أساس اقتصاد السوق وتحرير التجارة. وقال إنه إذا تحققت هذه الشروط فسيعمل مع الكونغرس الأميركي لتخفيف الحظر على التجارة والسفر بين البلدين.

واعتبر بوش أن رفع الحظر التجاري عن كوبا حاليا لن يساعد الشعب الكوبي بل سيفيد فقط نظام فيدل كاسترو الذي وصفه بأنه "طاغية". ووعد الرئيس الأميركي بتخفيف معاناة الشعب الكوبي بتوفير مساعدات إنسانية عبر المنظمات غير الحكومية التي تتعامل مباشرة مع المواطنين الكوبيين، ووعد أيضا بالتفاوض على استئناف خدمة البريد بين البلدين.

ويأتي ذلك في إطار حملة الهجوم المتصاعد من مسؤولي الإدارة الأميركية ضد هافانا. ويرى المراقبون أن هذه الحملة قد تكون مرتبطة بانتخابات حكام الولايات التي ستجرى بالولايات المتحدة في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل. ويسعى حاكم فلوريدا شقيق الرئيس جيب بوش للفوز بفترة ثانية في هذه الولاية التي يعيش بها معظم الأميركيين من أصل كوبي المعارضين لنظام كاسترو.

ويأتي خطاب بوش عقب الزيارة التي قام بها الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر لهافانا الأسبوع الماضي والتي دعا فيها إلى إنهاء العقوبات التي تفرضها بلاده على كوبا، وقال إنه لا يتوقع مع ذلك أن يسمح كاسترو بإجراء أي تغيير. وفي هذه الزيارة أيضا قال كاسترو للصحفيين إن "الثورة (الكوبية) قوية أكثر من أي وقت مضى".

المصدر : وكالات