أنان يلتقي كليريدس في مستهل زيارته لقبرص

undefinedبدأ الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان محادثاته مع الزعيمين القبرصيين التركي رؤوف دنكطاش واليوناني غلافكوس كليريدس بشأن موضوع توحيد الجزيرة القبرصية المقسمة.

واجتمع أنان بعد وصوله مع الرئيس القبرصي كليريدس في القصر الرئاسي بحضور مبعوثه الخاص إلى قبرص ألفارو دي سوتو الذي تجري تحت رعايته مفاوضات مباشرة منذ يناير/ كانون الثاني الماضي بين كليريدس ودنكطاش.

ولم يدل الأمين العام بأي تصريحات في ختام محادثاته مع الرئيس القبرصي غير أن كليريدس قال للصحفيين عقب اللقاء إنه "راض" عن هذه المحادثات. وأوضح أنهما بحثا كيفية الإسراع في العملية الرامية إلى توحيد الجزيرة، إلا أنه لم يتطرق إلى الموضوعات الخلافية. ومن المقرر أن يجتمع أنان أيضا مع زعيم القبارصة الأتراك في القسم الشمالي من نيقوسيا في وقت لاحق اليوم قبل أن يلتقي المسؤولون الثلاثة على مأدبة عشاء في المنطقة العازلة التي تشرف عليها قوات الأمم المتحدة.

وكان دنكطاش وكليريدس أعلنا في وقت سابق عزمهما على التوصل إلى اتفاق قبل يونيو/ حزيران المقبل، لكن محادثاتهما لم تحرز أي تقدم لإيجاد تسوية لقبرص المقسومة إلى شطرين منذ التدخل العسكري التركي في الشمال عام 1974, في أعقاب انقلاب ساندته المجموعة العسكرية الحاكمة في أثينا لإلحاق الجزيرة باليونان.

وكان ممتاز سويزال مستشار دنكطاش قد ذكر للصحفيين أمس أن قبرص ليست متفائلة بزيارة الأمين العام للأمم المتحدة، مشيرا إلى أن الجميع يتوقع أن يكرر أنان اتهامه للطرفين بالتصلب في مواقفهما. ومن أبرز القضايا الخلافية بين الطرفين أن القبارصة اليونانيين يطالبون بالوحدة مع القبارصة الأتراك وفق نظام فدرالي، في حين يطالب القبارصة الأتراك بإقامة حكومة كونفدرالية تمثل الحكومتين كقوتين متكافئتين.

المصدر : وكالات