رئيس فنزويلا الانقلابي يمثل أمام لجنة تحقيق برلمانية

يمثل رجل الأعمال الفنزويلي بيدرو كارمونا الذي أعلن نفسه رئيسا لفنزويلا إثر الانقلاب على الرئيس هوغو شافيز الشهر الماضي أمام لجنة برلمانية تحقق في ظروف الانقلاب.

وأعلن رئيس لجنة التحقيق البرلمانية أدغار زامبرانو في مؤتمر صحفي أن كارمونا وافق على المثول أمام اللجنة غدا الخميس شريطة أن يرافقه محاموه.

ويخضع كارمونا الذي كان رئيسا لنقابات أرباب العمل للإقامة الجبرية حاليا بانتظار محاكمته بتهمة التمرد واستغلال السلطة. وقد سمح القضاء أمس الثلاثاء بانتقاله للمثول أمام لجنة التحقيق البرلمانية التي تضم 27 عضوا.

ويمثل أمام اللجنة أيضا إلى جانب كارمونا أكثر من عشرين موظفا رسميا من الحكومة والجيش والعاملين في الحقل السياسي ورؤساء الشركات وصحفيين.

وطلبت اللجنة أيضا الاستماع إلى الرئيس شافيز الذي أطيح به ليلة الثاني عشر من أبريل/نيسان الماضي من قبل مجلس عسكري مدني، ثم عاد إلى السلطة بعد يومين من الانقلاب بفضل دعم آلاف الأشخاص الذين تجمعوا حول القصر الرئاسي والعسكريين الموالين له.

ومن المقرر أن تستمع اللجنة أيضا غدا في اليوم الأول لجلسات الاستماع إلى الأميرال كارلوس مولينا تامايو الذي عينه كارمونا رئيسا للحرس الرئاسي، وإلى الجنرال المتقاعد والرئيس السابق للشركة العامة بتروليوس فنزويلا غايكابورو لاميدا.

المصدر : الفرنسية

المزيد من انقلابات
الأكثر قراءة