عـاجـل: أمير دولة قطر يوجه بإجلاء الرعايا القطريين والكويتيين من إيران بسبب فيروس كورونا

الحكومة الهندية تفلت من اللوم وتواجه تصدعا

هندوس يقومون بأعمال شغب في شوارع مدينة أحمد آباد (أرشيف)

أفلتت الحكومة الائتلافية في الهند برئاسة أتال بيهاري فاجبايي في من توجيه اللوم لها في البرلمان بسبب أسلوب تعاملها مع أسوأ موجة طائفية تشهدها البلاد منذ عشر سنوات، لكنها بدأت تواجه بوادر تصدع الائتلاف.

فقد أعلن نائب رئيس مجلس النواب في البرلمان الهندي أن 182 نائبا وافقوا على توجيه اللوم لفاجبايي في حين رفض ذلك 276 نائبا في المجلس المؤلف من 545 عضوا.

وتوقع مراقبون في وقت سابق أن يفلت ائتلاف فاجبايي الذي يقوده حزب بهارتيا جاناتا الهندوسي المتشدد من الاقتراع الذي جرى بعد 16 ساعة ناقش فيها البرلمان أعمال العنف في ولاية كوجرات غرب البلاد.

ولم تكن حكومة فاجبايي مهددة بالسقوط لو خسرت الاقتراع، لكنها كانت ستواجه حرجا كبيرا. ويرى مراقبون أن الاقتراع يمثل بداية لتفسخ الائتلاف الذي تولى السلطة في الهند منذ 30 شهرا إذ رفض ثاني أكبر حزب داخله مساندته. وجاء ذلك بعد أن انسحب أعضاء حزب "تليغو ديسوم" ثاني أكبر قوة بعد بهارتيا جاناتا إلى خارج البرلمان قبل التصويت قائلين إن "أخطاء لا تغتفر ارتكبت باسم الدين".

وقال المحلل بريم شانكار جها إن الائتلاف الحاكم يتعرض للتصدع مشيرا إلى أن الحلفاء نأوا بأنفسهم عن حزب بهارتيا جاناتا المتشدد. وأضاف أن شركاء الائتلاف الحاكم اعتبروا أنه تم انتهاك أسس الاتفاق مع حزب بهارتيا جاناتا بشأن تشكيل حكومة علمانية.

وتواجه حكومة فاجبايي اتهامات بأنها تساهلت في كبح جماح المتطرفين الهندوس الذين قتلوا وحرقوا المسلمين وممتلكاتهم وتسببوا بنزوح نحو ربع مليون مسلم عن كوجرات.

سونيا تهاجم فاجبايي

سونيا غاندي
على الصعيد ذاته شنت زعيمة المعارضة الهندية سونيا غاندي هجوما عنيفا على رئيس الوزراء الهندي الذي اتهمته بـ"استخدام لغة مزدوجة" حيال أعمال العنف التي تستهدف المسلمين في كوجرات. وقالت سونيا رئيسة حزب المؤتمر المؤيدة لاقتراع توجيه اللوم للحكومة إن فاجبايي "صدمنا جميعا" بتصريحاته بشأن كوجرات والأقلية المسلمة.

وأوضحت أن فاجبايي توجه من جهة إلى المنطقة للدعوة إلى إعادة الوفاق بين الهندوس والمسلمين لكنه أكد من جهة أخرى أن المسلمين لا يستطيعون العيش في سلام مع الآخرين.

وأضافت سونيا الإيطالية الأصل وأرملة رئيس الوزراء الأسبق راجيف غاندي "أنه (فاجبايي) يوما يبدي تعاطفه وفي اليوم التالي يدين المسلمين جميعا". وأعربت عن دهشتها لرفض رئيس الوزراء المستمر إقالة رئيس حكومة كوجرات المحلية نارندرا مودي.

يشار إلى أن أكثر من 900 شخص غالبيتهم العظمى من المسلمين قتلوا في كوجرات منذ تفجر أعمال العنف الطائفية في الولاية أواخر شهر فبراير/ شباط الماضي.

المصدر : وكالات