أنان وباول يجتمعان في مدريد لبحث وضع الشرق الأوسط

كولن باول
كوفي أنان
أعلن الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان أنه سيجتمع في الأيام المقبلة في مدريد مع وزيري الخارجية الأميركي كولن باول والروسي إيغور إيفانوف ومع منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا للبحث في الوضع المتدهور في الشرق الأوسط.

وقال أنان في مقابلة نشرتها اليوم صحيفة "آي بي سي" الإسبانية إن هذا الاجتماع سيعقد قبل توجه باول إلى الشرق الأوسط، مشيرا إلى أن جميع الأطراف تعمل معا لوضع حد للمأساة التي تشهدها المنطقة قبل أن تمتد خارج الأراضي الفلسطينية المحتلة. ولم يوضح أنان الموعد المحدد لهذا الاجتماع الرباعي لكن ناطقا باسم مكتب الأمم المتحدة في مدريد أشار إلى أنه سيعقد الأربعاء على الأرجح.

وفي الإطار نفسه حث وزير الخارجية الروسي إيغور إيفانوف الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ورئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون على إنهاء العنف فورا لإنجاح مهمة باول.

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية أن إيفانوف قال لشارون في مكالمة هاتفية إن الأزمة المتصاعدة في الشرق الأوسط تسفر عن خسائر بشرية يومية فادحة وتهدد استقرار المنطقة بصورة متزايدة. وأضاف "لابد من وضع نهاية على الفور للإرهاب وكل أشكال العنف التي تسبب معاناة بالغة لكل من الشعبين الإسرائيلي والفلسطيني".

وقالت الوزارة الروسية إن إيفانوف طالب شارون بتنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي بلا تأخير والتي تحث الجانبين على وقف إراقة الدماء واستئناف المحادثات، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن عرفات أبلغ إيفانوف أنه مستعد للالتزام بهذه القرارات.

وأشارت الوزارة إلى أن إيفانوف تحدث كذلك إلى باول لبحث الإجراءات المشتركة التي يمكن أن تشجع جانبي الصراع على الاتفاق على وقف لإطلاق النار.

واعتبر رئيس الحكومة الإيطالية سيلفيو برلسكوني أن قرار الولايات المتحدة إرسال باول في مهمة إلى الشرق الأوسط أمر بالغ الأهمية.

وقال برلسكوني في مقابلة طويلة مع صحيفة لا ستامبا اليومية إن تدخل الولايات المتحدة على الأرض فتح باب الأمل.

وعبر عن أمله بأن تؤدي هذه الرحلة إلى بروز إمكانية إعادة الطرفين إلى طاولة المفاوضات, أولا للتوصل إلى هدنة ثم إلى سلام يحترم حقوق الجميع.

انحياز واشنطن

كمال خرازي
وفي طهران أكد وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي أن سياسة الولايات المتحدة تقود منطقة الشرق الأوسط إلى الهلاك مع المجازر التي ترتكب ضد الشعب الفلسطيني البريء الأعزل.

ونقلت صحيفة إيران الحكومية عن خرازي قوله أمس في ختام لقاء مع نظيره السوداني مصطفى عثمان إسماعيل إن الولايات المتحدة دفعت إسرائيل إلى العنف والعدوان على الشعب الفلسطيني بسبب الدعم الذي تقدمه لها وتشجيعها على استخدام كل أشكال العدوان.

وجدد الوزير الإيراني دعوته دول الاتحاد الأوروبي وروسيا إلى التحرك من أجل التوصل إلى تسوية عادلة في الشرق الأوسط.

وأضاف خرازي أن القضية الفلسطينية هي المشكلة الكبرى المطروحة في العالم الإسلامي, وكرر طلب إيران إلى الدول الإسلامية قطع علاقاتها مع إسرائيل.

المصدر : وكالات