جامعات أميركية تستدعي طلابها الدارسين في إسرائيل

رجال إسعاف ينقلون إسرائيليا إلى المستشفى عقب إصابته في عملية فدائية بوسط تل أبيب (أرشيف)
أعلن مسؤولون أكاديميون أميركيون اليوم أن اثنتين من كبريات الجامعات الأميركية انضمت إلى العديد من المؤسسات الأكاديمية في الولايات المتحدة وقامت باستدعاء طلابها الذين يدرسون في برامج مشتركة مع جامعات إسرائيلية بسبب الوضع المتفجر في الشرق الأوسط.

وقال ناطق باسم جامعة كاليفورنيا إن استدعاء الطلاب جاء بسبب تصاعد أعمال العنف هناك. ويشمل قرار الجامعة 27 طالبا إضافة إلى 28 من الطلاب الذين قرروا ترك برامجهم الدراسية طوعا.

وذكرت الجامعة -وهي تابعة لحكومة ولاية كاليفورنيا- أنها ستساعد الطلاب في العودة من إسرائيل إلى الولايات المتحدة وستدرس فرص إعانتهم لاستكمال دراستهم بشكل مستقل.

وجاءت دعوة جامعة كاليفورنيا في أعقاب إعلان الولايات المتحدة السماح لعائلات الدبلوماسيين الأميركيين في إسرائيل بمغادرتها بسبب تزايد مخاطر العنف في المنطقة.

ومن جانبها أعلنت جامعة ويسكانسن ماديسون أن برنامج الدراسة لطلابها الدارسين في القدس المحتلة سيجري تعليقه ابتداء من الحادي عشر من هذا الشهر. ويدرس أربعة من طلاب الجامعة المسجلين في برنامجها العالمي في أحد أقسام الجامعة العبرية.

ويأتي قرار الجامعات الأميركية في أعقاب قرار مماثل اتخذته جامعة جنوب كاليفورنيا العام الماضي. كما قررت اثنتان من جامعات الغرب الأميركي تعليق برامج دراسة طلابها في إسرائيل قبل عام تقريبا بعد اندلاع الانتفاضة الحالية.

المصدر : الفرنسية