معارك بوروندي تقتل 56 مدنيا وتشرد الآلاف

قال مسؤولون محليون في بوروندي إن المعارك الشرسة الدائرة منذ أن شن الجيش هجوما شاملا على الجيوب التي يسيطر عليها مقاتلو الهوتو قبل ثلاثة أسابيع أسفر عن مقتل 56 مدنيا وتشريد أكثر من 24 ألفا آخرين.

وأوضح مسؤول محلي إن معظم المشريدن فروا من منطقة كيبوي الواقعة جنوبي شرقي العاصمة بوجمبورا، واتخذوا من بلدة روشوبي الواقعة على بعد 20 كلم شرقي العاصمة ملجأ لهم. مشيرا إلى أن المشردين لم يتلقوا حتى الآن أي معونات إغاثية بسبب عدم دخول المنظمات الإغاثية التابعة للأمم المتحدة إلى المنطقة جراء المخاوف الأمنية.

وقال حاكم إقليم بوجمبورا إن أربعة مدنيين جرحوا من جراء القصف يوم الاثنين. وقد أطلق المقاتلون الهوتو مساء الاثنين قذائف هاون انطلاقا من منطقة مويريا وهي تلة تشرف على العاصمة البوروندية ولكن ذلك القصف لم يسفر عن وقوع أضرار.

تجدر الإشارة إلى أن آخر مرة قصف فيها مقاتلو الهوتو العاصمة كانت في فبراير/شباط عام 2001 عندما تمكنت قوات تحرير الهوتو الوطنية من السيطرة على ضاحية كيناما لمدة أسبوعين. يذكر أن الحرب الأهلية في بوروندي بين الجيش -الذي تسيطر عليه أقلية التوتسي- والمقاتلين الذين يمثلون الأكثرية من الهوتو حصدت ما لا يقل عن 250 ألف قتيل معظمهم من المدنيين منذ اندلاعها عام 1993.

المصدر : الفرنسية