إسبانيا تدعم موقف المكسيك وأورغواي من كوبا

أعرب وزير الخارجية الإسباني خوسيه بيكيه عن دعمه للمكسيك وأورغواي في موقفهما السياسي ضد كوبا، وأكد أن هذا النزاع لن يؤثر على مؤتمر أميركا اللاتينية والاتحاد الأوروبي المخطط له في مايو/أيار المقبل في مدريد.

وقال بيكيه الذي تترأس بلاده الاتحاد الأوروبي في دورته الحالية خلال مؤتمر صحفي اليوم "أريد أن أعبر عن تضامني مع المكسيك وأورغواي ورئيسي البلدين"، وأضاف أن غياب أي رئيس عن حضور مؤتمر مدريد في مايو/أيار المقبل لن يؤثر في جدول الأعمال برغم أنه سيكون أمرا مؤسفا.

وكانت العلاقات القوية بين كوبا والمكسيك قد انهارت في وقت سابق هذا الأسبوع عقب كشف الرئيس الكوبي فيديل كاسترو يوم الاثنين الماضي عن فحوى محادثة هاتفية خاصة مع الرئيس المكسيكي فيشنتي فوكس الذي عبر لكاسترو خلالها عن تحفظاته بالنسبة لحضوره قمة مونتيري الشهر الماضي وطلب منه اختصار مشاركته وعدم مهاجمة الولايات المتحدة أو الرئيس جورج بوش.

كما قطعت أورغواي علاقاتها الدبلوماسية مع كوبا هذا الأسبوع بعد أن وصف كاسترو رئيسها جورج باتل بالخائن، وقال خلال مؤتمر صحفي في هافانا إن سياسة أورغواي بائسة وحقيرة. وكانت أورغواي قد طرحت مشروع القرار الذي تبنته لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في التاسع عشر من الشهر الحالي ودعا كوبا "إلى تحقيق تقدم في مجال حقوق الإنسان المدنية والسياسية, والسماح لمندوب الأمم المتحدة بزيارتها".

المصدر : رويترز

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة