الأرجنتينيون يتظاهرون للمطالبة باستقالة رئيسهم

undefinedدعا عدد من الأحزاب اليسارية في الأرجنتين وجمعيات للعاطلين عن العمل ومؤسسات إنسانية إلى تنظيم مظاهرة غدا الخميس في بوينس أيرس تتوجه نحو القصر الرئاسي للمطالبة باستقالة الرئيس إدواردو دوهالدي.

وتقررت هذه المظاهرة بعد اجتماع عقد في مقر أبرز جمعية مدافعة عن حقوق الإنسان في الأرجنتين حيث تجمع مئات المتظاهرين المناهضين لسياسة الحكومة الاقتصادية.

في الوقت نفسه رفض نواب البرلمان عن الحزب البيروني تعيين وزير الدولة للصناعة ألييتو غوادغني وزيرا جديدا للاقتصاد بحسب ما ذكر عضو مجلس الشيوخ لويس باريونويفو.

وقال في تصريح للتلفزيون الأرجنتيني إن "الغالبية الساحقة للنواب وأعضاء مجلس الشيوخ البيرونيين لا تريد غوادغني"، وأشار في الوقت نفسه إلى أن قرار تعيينه بشكل نهائي يعود إلى الرئيس الأرجنتيني.

وكان وزير الاقتصاد جورجي ريميس لانيكوف قد قدم استقالته إثر خلافات مع الرئيس الأرجنتيني والجناح السياسي في الحكومة على التعامل مع مشروع قانون يسعى لتفادي انهيار النظام المالي الأرجنتيني.

من جهة أخرى قدم كبير أرباب الصناعة الأرجنتينيين هوراسيو كامبوس شكوى أمام القضاء ضد الولايات المتحدة وصندوق النقد الدولي بتهمة محاولة ابتزاز بلاده. واتهم كامبوس كلا من واشنطن وصندوق النقد بالتحدث "بلهجة التهديد بهدف فرض قوانين (على الأرجنتين) تؤدي إلى خلق حالة فوضى اجتماعية ليس إلا".

المصدر : الفرنسية