الناتو يشكك في وجود تهديدات للمصالح الغربية بمقدونيا

أسلحة استولت عليها الشرطة المقدونية أثناء اشتباكات مع مسلحين مسلمين في العاصمة سكوبيا (أرشيف)
أعلنت مقدونيا أن من بين السبعة الذين قتلوا في اشتباك مع قوات الشرطة الشهر الماضي مواطنا باكستانيا وأعلنت وزارة الداخلية المقدونية أن الباكستاني أحمد إيقاظ البالغ من العمر 25 عاما كان مطلوبا لدى الإنتربول بتهم جنائية.

وفي السياق ذاته شككت مصادر دبلوماسية غربية في صحة تفسيرات أجهزة الأمن المقدونية للحادث ومزاعمها بأن المسلحين المقتولين كانوا يخططون لشن هجمات على مسؤولين حكوميين بارزين وسفارات دول أجنبية.

وقال مسؤولون في حلف شمال الأطلسي ومنظمة الأمن والتعاون الأوروبي إنه لاتوجد معلومات عن وجود تهديدات للمصالح ومقار البعثات الدولية في مقدونيا. وقالت هذه المصار إن السلطات المقدونية لم تقدم أدلة تثبت وجود هذه التهديدات أو مخططات لشن هجمات مسلحة على المصالح الغربية.

وأعلنت الشرطة المقدونية في 2 مارس/آذار الماضي أنها قتلت سبعة أشخاص يعتقد أنهم أجانب حاولوا نصب كمين لإحدى دورياتها شمالي سكوبيا. وقالت الشرطة إنها تشتبه في أن بعض القتلى من باكستان, وقال وزير الداخلية المقدوني ليوبي بوسكوفسكي إن المسلحين حاولوا مهاجمة شخصيات دبلوماسية ومصالح أجنبية لدول شاركت في الحملة الدولية على ما يسمى بالإرهاب مثل الولايات المتحدة وألمانيا وبريطانيا.

المصدر : وكالات