أميركا ترفض التحقيق الدولي في مجازر مخيم جنين

undefinedحذرت الولايات المتحدة مجلس الأمن من أنها ستستخدم حقها في النقض إذا ما طرح للتصويت مشروع قرار يطلب إجراء تحقيق حول المجازر التي ارتكبتها القوات الإسرائيلية في مخيم جنين للاجئين الفلسطينيين في الضفة الغربية.

ويطلب مشروع القرار الذي طرحته سوريا, العضو العربي الوحيد في المجلس, أن يجري الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان تحقيقا حول كافة أبعاد الأحداث المأساوية التي وقعت في مخيم جنين للاجئين. كما يطلب المشروع أيضا رفع الحصار المفروض على كنيسة المهد في بيت لحم وعلى السلطة الفلسطينية في رام الله.

وردا على ذلك قال سفير الولايات المتحدة في المجلس جون نيغروبونت، بصراحة ومن دون لبس, إنه سيستخدم حق النقض على مشروع القرار إذا ما طرح للتصويت، كما ذكر عدد من الدبلوماسيين الحاضرين.

من جهته قال أنان إن وقت إجراء التحقيق سيأتي, مشيرا إلى أن ذلك لا يشكل أولوية بالنسبة إليه. وأضاف أن من الأفضل في الوقت الراهن التركيز على إيصال المساعدة إلى أولئك الذين يحتاجون إليها ومساعدة الناس ودفن الموتى وإجلاء الجرحى.

وقد علق مجلس الأمن الدولي مناقشاته حول الوضع في الشرق الأوسط مساء أمس الخميس بالتوقيت المحلي لشرق الولايات المتحدة إلى ظهر اليوم الجمعة. وسيحدد المجلس خلال مناقشة اليوم التي ستسبقها مشاورات مغلقة، موقفه من مشروع القرار السوري، كما سيعلن أيضا موقفه من الطلب الذي قدمه الأمين العام للأمم المتحدة أمس بإرسال قوة مسلحة متعددة الجنسيات إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة يسمح لها باستخدام القوة لوقف دوامة العنف.

المصدر : الفرنسية