مظاهرات حاشدة في أوروبا تأييدا للفلسطينيين

تظاهرة في باريس تضامنا مع الفلسطينيين وتنديدا بالاحتلال الإسرائيلي (أرشيف)

خرجت في عدد من المدن الأوروبية أمس السبت مظاهرات تضامن مع الفلسطينيين شارك فيها آلاف الأشخاص احتجاجا على الحملة العسكرية الإسرائيلية التي تشن حاليا على المدن والمخيمات الفلسطينية في الضفة الغربية منددين بالانحياز الأميركي لإسرائيل.

وشهدت العاصمة لندن مظاهرة حاشدة قدر عددها بعشرات الآلاف، احتجاجا على الحملة العسكرية الإسرائيلية التي تشن حاليا على المدن والمخيمات الفلسطينية في الضفة الغربية.

وتجمعت الحشود -التي انطلقت من حديقة هايدبارك- وسط لندن وانتهت عند ميدان الطرف الأغر، وهتف المتظاهرون بشعارات معادية لإسرائيل والولايات المتحدة.
وقدرت مصادر الشرطة البريطانية أعداد المشاركين في المظاهرة، التي نظمتها الرابطة الإسلامية في بريطانيا بنحو 20 ألفا.

وحمل المتظاهرون صورا لكل من الرئيس الأميركي جورج بوش ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير تضعهما في قفص الاتهام بدعوى دعمهما للإرهاب الإسرائيلي، كما عبر المتظاهرون.

وشارك في هذه التظاهرة نواب بريطانيون منهم النائب اليساري المخضرم توني بن، الذي قال في كلمة ألقاها على المتظاهرين إن الحشد الذي يراه أمامه هو أحد أكبر الحشود التي شاهدها في هذه الساحة.

ودعا منظم الاحتجاج هاريس بخاري إلى مقاطعة البضائع الإسرائيلية بينما حث جيريمي كوربن عضو البرلمان من حزب العمال الحاكم العالم على فرض حظر على مبيعات الأسلحة إلى المنطقة وتجميد العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل.

مسيرة تأييد للفلسطينيين في برلين (أرشيف)
ألمانيا
وفي ألمانيا خرج قرابة ثلاثين ألف شخص في مظاهرات سلمية احتجاجا على الهجوم الذي تشنه إسرائيل منذ أسبوعين على المناطق الفلسطينية. وقالت السلطات الألمانية إن 11 ألف شخص شاركوا في مظاهرة انطلقت في العاصمة برلين وإن بعض المتظاهرين ألقوا حجارة على السفارة البريطانية أثناء مرورهم بالقرب منها.

وتجمع نحو سبعة آلاف شخص في مدينة فرانكفورت منددين بسياسات رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون. واحتج نحو خمسة آلاف شخص في مدينة دوسلدورف. كما خرجت مظاهرة مماثلة في ماينتس شارك فيها نحو ألفي شخص.

وردد المتظاهرون شعارات مثل "شارون قاتل وفاشي" وحملوا لافتات كتب عليها "ضعوا نهاية لإرهاب إسرائيل" و"المحارق في فلسطين". وامتنع المسؤولون الألمان عن المشاركة في المظاهرات.

تظاهرات في مرسيليا تنديدا بالعدوان الإسرائيلي (أرشيف)
اشتباكات في هولندا
وفي هولندا اشتبك شبان مؤيدون للفلسطينيين مع شرطة مكافحة الشغب في قلب العاصمة أمستردام بعدما تحولت مظاهرة شارك فيها عشرة آلاف شخص للاحتجاج على اجتياح الجيش الإسرائيلي للضفة الغربية إلى العنف.

ولوح المتظاهرون بالأعلام الفلسطينية ولافتات تصف رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون بأنه "مجرم حرب" و "إرهابي".

وألقت الشرطة الهولندية القبض على 18 شخصا بعد مشاجرات بين عشرات المتظاهرين والشرطة في أحد الميادين وسط المدينة حيث ألقت مجموعة صغيرة من المتظاهرين الحجارة وأحرقت علما أميركيا.

وقالت اللجنة الهولندية من أجل فلسطين التي نظمت المظاهرة إن ما بدر من عنف من جانب أقلية شوه صورة المظاهرة السلمية. وقال رئيس اللجنة فيم لانكامب "بالنظر إلى اشتراك عدد كبير من الناس والغضب الشديد الذي أظهروه إزاء ما تفعله إسرائيل فإنني أعتقد أن المسيرة سارت على ما يرام، لقد مللنا رؤية الحكومة الهولندية تقف على الهامش إزاء هذه المشكلة".

وفي فرنسا تظاهر آلاف الأشخاص في مدن راين وسانت ايتيان وبوردو ورفعوا شعارات تدعو إلى وقف الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية وتندد بالحكومتين الإسرائيلية والأميركية.

وفي لشبونة شارك مئات الأشخاص في المظاهرة وأقاموا سلسلة بشرية للتضامن مع الشعب الفلسطيني. وسلم المتظاهرون عريضة تطالب الأمم المتحدة بإرسال قوة فصل دولية لحفظ السلام في الشرق الأوسط فورا.

وشارك في المسيرة الرئيس البرتغالي السابق ماريو سواريش والرئيس السابق للجمعية العامة للأمم المتحدة ديوغو فريتاس والكاتب البرتغالي الحائز على جائزة نوبل للآداب خوسيه ساراماغو.

إسرائيليون عرب أثناء تظاهرة خارج مقر السفارة الأميركية في تل أبيب
وفي تركيا شارك آلاف الأشخاص في إسطنبول في مظاهرة تضامن مع الفلسطينيين تلبية لنداء حزب السعادة الإسلامي وانتهت بالصلاة من أجل السلام في فلسطين. وقد أحرق المتظاهرون العلمين الأميركي والإسرائيلي. وأدان رئيس الحزب الإسلامي رجائي قطان "أعمال الإبادة وإرهاب الدولة" الذي تمارسه إسرائيل ضد الفلسطينيين.

كما خرجت مظاهرات في كل من القدس وتل أبيب تدعو إلى إنهاء عمليات توغل القوات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية. ففي مدينة القدس طالب المتظاهرون رئيس الحكومة أرييل شارون بسحب القوات الإسرائيلية من المدن الفلسطينية. ودعا بعضهم إلى العيش بسلام جنبا إلى جنب مع الفلسطينيين.

وفي تل أبيب نظمت مظاهرة أخرى دعا المشاركون فيها إلى وقف العمليات العسكرية التي تقوم بها القوات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية.

المصدر : الجزيرة + وكالات