كنيس يهودي في كييف يتعرض لهجمات بالحجارة

تظاهرات في أوكرانيا ضد العدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين (أرشيف)
قال كبير الحاخامات في المعبد اليهودي الرئيسي بالعاصمة الأوكرانية كييف اليوم إن شبانا هاجموا معبدا يهوديا ورشقوه بالحجارة وحطموا نوافذ به وضربوا المصلين، وربط الحاخام بين الهجوم والتوتر الحالي في الشرق الأوسط.

وذكر موشي أزمان كبير الحاخامات في أوكرانيا أن الهجوم وقع مساء أمس على كنيس برودسكي عندما "دخل نحو 50 شابا معهم حجارة ثم هتفوا "اقتلوا اليهود"، وحطموا 20 نافذة وضربوا المصلين بعد الصلاة. وقال أزمان "أعتقد أن الهجوم له صلة بما يحدث في الشرق الأوسط".

لكن شرطة أوكرانيا نفت أن يكون الهجوم معاديا لليهود. ورجح متحدث باسم الشرطة أن يكون مرتكبوه أناسا عائدين من مباراة كرة قدم. وشدد الناطق باسم الشرطة ألكسندر نوموف على أن "الحادث لا يندرج في إطار معاداة السامية بل في إطار شغب الملاعب".

والمعبد اليهودي وسط كييف هو أقدم المعابد في العاصمة الأوكرانية التي يعيش بها نحو مائة ألف يهودي. ويبلغ عدد أفراد الطائفة اليهودية في أوكرانيا نحو 500 ألف نسمة.

ووقعت هجمات على يهود وعلى معابد ومقابر ومواقع يهودية في أنحاء أوروبا منذ شنت إسرائيل هجوما عسكريا في الضفة الغربية قبل أسبوعين. وتزايدت المخاوف من وقوع مزيد من الهجمات قبيل ذكرى مولد الزعيم النازي أدولف هتلر في 20 أبريل/ نيسان الجاري.

المصدر : وكالات