أوغندا تعلن محاصرة جيش الرب جنوبي السودان

أعلن وزير الدفاع الأوغندي الجنرال أماما مبابازي أن قواته باتت تحاصر المتمردين الذين ينطلقون من جنوبي السودان في جبال تقع إلى الشمال من الحدود الأوغندية.

وقال مبابازي إن قوات من المشاة تحاصر جيش الرب للمقاومة في جبلين يقعان على مسافة 40 كلم جنوبي السودان. وأضاف الوزير الأوغندي أن قوات المتمردين بدأت في التسلل إلى مناطق مأهولة بالسكان تخضع لسيطرة الجيش الشعبي لتحرير السودان الفصيل الرئيسي للمتمردين المناوئين لحكومة الخرطوم في جنوب السودان بحثا عن الطعام.

واعترف مبابازي بانفجار قنبلة في حادث عرضي في أحد معسكرات الجيش أدت إلى مقتل عشرة عسكريين من بينهم لواء في الجيش. لكنه رفض إعطاء تفاصيل عن مكان الحادث أو تاريخه.

وكان مبابازي قال الشهر الماضي إن قواته استطاعت اجتياح أربع قواعد رئيسية للمتمردين داخل الأراضي السودانية. وسبق أن أعلن في وقت سابق أن قواته قامت بتحرير أكثر من 1000 امرأة وطفل من قبضة المتمردون. غير أن مبابازي عاد اليوم ليقول إن أولئك الأطفال والنسوة التحقوا بقوى التمرد في الجبال.

ومن المقرر أن تنتهي الحملة العسكرية التي بدأتها القوات الأوغندية تحت اسم (عملية القبضة الحديدية) في الثامن عشر من الشهر الجاري بموجب اتفاق سابق مع السودان.

لكن وزير الدفاع الأوغندي أعلن أن هناك فقرة في الاتفاق تتيح تمديد العملية في حال لم تنجز في الموعد المحدد لها.

ويتيح هذا الاتفاق للجيش الأوغندي مطاردة فلول متمردي جيش الرب داخل الأراضي السودانية.

وبدأت القوات الأوغندية الشهر الماضي حملة توغلت خلالها في الأراضي السودانية من أجل اجتثاث مواقع جيش الرب للمقاومة الذي يقاتل منذ 16 عاما من أجل الإطاحة بحكم الرئيس الأوغندي يوري موسفيني.

المصدر : أسوشيتد برس