تركيا تحذر من عواقب قبول قبرص بالاتحاد الأوروبي

إسماعيل جيم
حذرت تركيا اليوم من أن انضمام قبرص للاتحاد الأوروبي قبل التوصل لاتفاق بشأن مستقبل الجزيرة المقسمة قد يتسبب في حدوث أزمة. وأعلن الاتحاد الأوروبي عن رغبته بإيجاد حل للمسألة القبرصية يسبق دخول الجزيرة للاتحاد غير أنه شدد على أنه سيقبل الجزيرة بغض النظر عن نتائج أي مباحثات تتعلق بإيجاد مثل ذلك الحل.

وأعلن وزير الخارجية التركي إسماعيل جيم في حديث نشر في صحيفة أبينديتس اليونانية بأن بلاده ستتخذ رد فعل قويا في حال انضمام الجزيرة للاتحاد الذي يتألف من 15 دولة.

وحذر قائلا "إذا ضم جزء من الجزيرة كممثل للكل, من جانب واحد ودون التوصل لاتفاق. سنتصرف بقوة وسيتسبب ذلك في مشاكل لنا جميعا".

وتعيش قبرص حالة تقسيم فعلي منذ الغزو التركي لها عام 1974 في رد فعل على انقلاب مدعوم من أثينا. ولم تعترف سوى أنقرة بما يعرف بجمهورية شمال قبرص التركية للقبارصة الأتراك التي أسست في الثلث الشمالي من الجزيرة.

وفي أوائل العام الجاري استأنف الرئيس القبرصي غلافكوس كليريديس وزعيم القبارصة الأتراك رؤوف دنكطاش محادثات مباشرة تحت رعاية الأمم المتحدة.

ويرى كثير من المراقبين أن تلك المحادثات تمثل آخر فرصة للتوصل لتسوية قبل قبول قبرص كعضو في الاتحاد الأوروبي ربما في عام 2004 أو 2005.

المصدر : رويترز