الجيش الإندونيسي: مصرع عشرة من مقاتلي آتشه

قرويون من إقليم آتشه يلقون النظرة الأخيرة على جثث عدد من أعضاء حركة تحرير آتشه قتلوا في اشتباكات مع رجال الأمن (أرشيف)
لقي عشرة من مقاتلي حركة آتشه الحرة بإندونيسيا مصرعهم في اشتباكات متفرقة مع قوات الجيش الحكومي. وقال المتحدث باسم الجيش في إقليم آتشه زينال موتاكين إن الاشتباكات وقعت أمس بمقاطعة تاباكتوان جنوب الإقليم.

وأوضح موتاكين أن القوات الحكومية استولت على أسلحة وذخيرة خلال الاشتباكات من أيدي المقاتلين.

من جانبه قال المتحدث باسم حركة آتشه الحرة أبرار مودة إن القتلى العشرة جميعهم من المدنيين وليس من بينهم أي عنصر من الحركة.

وتقاتل حركة آتشه الحرة من أجل انفصال الإقليم عن إندونيسيا منذ عام 1976، وقد خلفت حربها مع الحكومة حتى الآن ما يقدر بعشرة آلاف قتيل معظمهم من المدنيين، وقتل خلال هذا العام وحده أكثر من 400 شخص.

ومن المتوقع أن يستأنف المسؤولون الإندونيسيون وقادة الحركة محادثاتهم الرامية إلى تحقيق السلام في جنيف نهاية أبريل/ نيسان الجاري.

وجرت عدة مباحثات غير مثمرة بين الحركة وممثلين عن جاكرتا في السنوات الأخيرة. ولا ترضى الحركة بديلا عن الاستقلال في منطقة يقولون إنها لم تكن قط جزءا من إندونيسيا، في حين تصر الحكومة الإندونيسية على أنها لن تتنازل عن شبر واحد من أراضي الإقليم.

المصدر : الفرنسية