إسرائيل تستهين بقرار عقوبات البرلمان الأوروبي

بيريز يلقي كلمة أمام البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ (أرشيف)
قللت تل أبيب اليوم من تأثير تصويت البرلمان الأوروبي أمس على قرار تعليق العمل باتفاق الشراكة بين إسرائيل ودول الاتحاد الأوروبي. وأعربت الحكومة الإسرائيلية عن أسفها لصدور هذا القرار.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية إيمانويل نخشون إن "قرار البرلمان الأوروبي ليس له سوى طابع إعلاني واستشاري ولا يعكس السياسة الرسمية للاتحاد الأوروبي".

واستبعد المسؤول الإسرائيلي استجابة المفوضية الأوروبية ثم مجلس وزراء دول الاتحاد الخمس عشرة لوجهة نظر البرلمان. وأعرب مسؤول إسرائيلي رفض الكشف عن اسمه عن أسفه "للجوء الاتحاد الأوروبي من جديد إلى المفهوم القديم لمعاداة السامية الذي يقول بوجوب ضرب اليهود اقتصاديا للإساءة إليهم".

وانتقد هذا المسؤول أيضا النواب الأوروبيين الذين يقفون وراء هذا القرار ووصفهم بأنهم "متعطشون لاكتساب الدعاية لأنفسهم على حساب إسرائيل".

وكان البرلمان الأوروبي قد أيد أمس فرض عقوبات تجارية على إسرائيل تعبيرا عن استيائه من عملياتها العسكرية في المدن الفلسطينية بالضفة الغربية. وأيد أعضاء البرلمان القرار بأغلبية 269 صوتا مقابل اعتراض 208 في حين امتنع 22 نائبا عن التصويت.

ويحث القرار دول الاتحاد الأوروبي الخمس عشرة على تعليق اتفاق الشراكة الذي يعطي إسرائيل امتيازات تجارية تفضيلية. ودعا البرلمان مجلس الشراكة بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيل إلى الانعقاد بشكل عاجل وتعليق اتفاق الشراكة.

ولا يلزم قرار البرلمان حكومات الاتحاد الأوروبي التي سيجتمع وزراء خارجيتها في لوكسمبورغ الأسبوع المقبل لبحث طلب عقد اجتماع طارئ لمجلس الشراكة الذي يشرف على الاتفاق للضغط على إسرائيل لوقف عدوانها على الضفة الغربية.

المصدر : وكالات