منظمة الوحدة الأفريقية تسعى لحل أزمة مدغشقر

undefinedتبحث منظمة الوحدة الأفريقية اليوم الخميس عن صيغة للتوصل إلى حل للأزمة السياسية في مدغشقر في الوقت الذي تتسلط فيه الأضواء على الجيش المنقسم بين رجلين يزعم كل منهما أنه رئيس البلاد.

فقد أمضى وفد من المنظمة وقتا مع زعيم المعارضة مارك رافالومانانا الذي نصب نفسه رئيسا للبلاد، بعد أن اجتمع الوفد في السابق بالرئيس ديدييه راتسيراكا. ووصف رئيس وفد المنظمة أنطونيو ماسكارناس المحادثات مع رافالومانانا بأنها "مثمرة ومثيرة للاهتمام".

undefinedويتصاعد التوتر في جزيرة مدغشقر منذ أن اتهم رافالومانانا الذي كان يشغل منصب عمدة العاصمة الحكومة بتزوير الانتخابات الرئاسية التي جرت في 16 ديسمبر الماضي والتي كان قد رشح نفسه فيها ضد الرئيس راتسيراكا.

وبعد ذلك أعلن رافالومانانا نفسه رئيسا للبلاد في 22 من فبراير/ شباط الماضي، وهي خطوة أدانها المجتمع الدولي ووصفها بأنها غير دستورية وقال إن راتسيراكا هو الذي يتمتع بمشروعية دستورية.

إلا أنه في الوقت الحالي هناك حكومتان في مدغشقر وكلاهما تصدران أوامر وكلاهما تزعمان تولي السلطة.

المصدر : رويترز