زعيم التاميل يعتبر الهدنة أساسا لحل أزمة سريلانكا

undefinedاعتبر زعيم متمردي التاميل أن اتفاق وقف إطلاق النار التاريخي الذي تم التوصل إليه مع الحكومة بوساطة نرويجية يرسي الأساس لإنهاء نحو عقدين من الصراع المسلح في شرق البلاد والذي أسفر عن مقتل نحو 64 ألف شخص.

وجاءت تصريحات زعيم المتمردين فيلوبيلاي برابكران بعيد لقائه رئيس بعثة المراقبين الإسكندنافية الجنرال النرويجي المتقاعد تروند فورهود في منطقة ويني بشمال البلاد أمس. ويقود فورهود بعثة مؤلفة من 18 مراقبا مكلفة الإشراف على تنفيذ الهدنة.

وقال برابكران إن وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه الشهر الماضي "وضع أساسا قويا لعملية السلام ولتسوية سياسية للنزاع".

وأبلغ رئيس الوزراء السريلانكي البرلمان أن المحادثات ستبدأ في غضون ثلاثة أشهر داعيا النواب لدعم الحكومة في هذه الخطوة التي لقيت انتقادات من رئيسة البلاد شاندريكا كماراتونغا.

وقد وصفت كماراتونغا بعض بنود الاتفاق بأنها تنتهك سيادة سريلانكا، كما اتهمت النرويج التي تقود الوساطة بتعدي صلاحيات دورها في تسوية الصراع عن طريق احتكارها تفسير بنود اتفاق الهدنة. لكن مراقبين اعتبروا أن موقف كماراتونغا ينبع من التنافس السياسي مع رئيس الحكومة.

ودعا رئيس بعثة المراقبين حكومة سريلانكا إلى فتح الطريق السريع بين جزيرة جفنا معقل المتمردين والعاصمة كولومبو من أجل تسهيل حركة التاميل من وإلى العاصمة، لكن الحكومة تتخوف من أن يسهل ذلك الطريق أمام المتمردين للقيام بعمليات عسكرية في قلب البلاد على غرار ما حدث في الماضي.

المصدر : وكالات