جنرال تركي: نسعى لتقارب مع أميركا وروسيا وإيران

undefinedاتهم مسؤول عسكري تركي بارز الاتحاد الأوروبي بانتهاج سياسة سلبية جدا حيال مشاكل بلاده، وقال إن أنقرة تسعى حاليا لتعويض ذلك بالتقارب مع روسيا وايران وكذلك مع حليفتها التقليدية الولايات المتحدة.

فقد قال الأمين العام لمجلس الأمن القومي الجنرال تونجر كيلينك إن تركيا لم تتلق أي مساعدة من الاتحاد الأوروبي في ما يتعلق بمصالحها القومية، بل على العكس فإن الاتحاد الأوروبي اتخذ مواقف سلبية تماما حيال مشاكلها.

وشدد الجنرال كيلينك الذي كان يتحدث خلال ندوة نظمتها الأكاديمية الحربية في إسطنبول على ضرورة أن تتطلع تركيا, وبدون نسيان حليفها الأميركي, نحو دول أخرى وخصوصا روسيا وإذا أمكن إيران لضمان أمنها في المنطقة.

ويقول المراقبون أن هذه التصريحات الصادرة عن مسؤول عسكري كبير بشأن العلاقات الأوروبية-التركية قد تؤجج الجدل القائم بين اثنين من نواب رئيس الوزراء من الائتلاف الحكومي حيال المدى الذي يجب أن تذهب إليه تركيا في إصلاحاتها للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي. ويدعو مسعود يلماظ زعيم حزب الوطن الأم إلى اندماج سريع مع الاتحاد الأوروبي، في حين يطالب حزب العمل القومي بزعامة دولت بهجلي بوقف تطبيق العديد من الإصلاحات لاسيما إلغاء عقوبة الإعدام ومنح حقوق ثقافية للأكراد.


يشار إلى أن الجيش التركي يتهم منذ فترة طويلة الدول الأوروبية بالتسامح مع أنشطة حزب العمال الكردستاني الذي وضع في 1999 حدا لـ15 عاما من النضال المسلح من اجل إقامة دولة كردية في جنوب شرق الأناضول وذلك بعد الحكم بالإعدام على زعيمه عبد الله أوجلان من قبل القضاء التركي في يونيو/ حزيران من السنة نفسها.

المصدر : رويترز