عـاجـل: عضو رئاسة البرلمان الإيراني: تم تسجيل إصابة 4 نواب بفيروس كورونا

بوش يؤكد عزمه على مضاعفة الجهود لإحلال السلام

بوش ومبارك أثناء المؤتمر الصحفي في واشنطن
أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش عزمه على مضاعفة الجهود الأميركية لإحلال السلام في منطقة الشرق الأوسط.

وقال بوش في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس المصري حسني مبارك بعد محادثات أجرياها في واشنطن إن إحلال السلام لا يمكن أن يتم مع استمرار دوامة العنف التي تدور هناك.

وأشاد بوش بمبادرة ولي العهد السعودي الأمير عبدالله واعتبر الأفكار التي تضمنتها تطورا إيجابيا. كما امتدح بوش مبادرة الرئيس مبارك التي تهدف إلى عقد لقاء بين الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ورئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون.

من جانبه أكد الرئيس المصري حسني مبارك تطابق وجهتي النظر الأميركية والمصرية في موضوع السلام وشدد على ضرورة استئناف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية وتطبيق خطة تينت وتوصيات ميتشل وإقامة الدولة الفلسطينية.

وأثنى بوش على مبادرة ولي العهد السعودي الأمير عبد الله غير أن بوش قال إنه سيكون من الصعب تحقيق "أي نوع من السلام" قبل إنهاء حلقة العنف. وقال بوش إنه مستعد لإعادة المبعوث الأميركي للشرق الأوسط أنتوني زيني إلى المنطقة" عندما يكون الوقت مناسبا".

وقال مراسل الجزيرة في واشنطن إنه لا يوجد تحول في الموقف الأميركي فلا يزال الحديث عن الفارق بين الرؤية للسلام وما هو مطلوب حاليا للوصول إلى هذه الرؤية.

وأشار مراسل الجزيرة إلى أن الرئيسين لم يتطرقا في مؤتمرهما الصحفي المشترك إلى موضوع العراق. وفي إشارة ذات مغزى قال المراسل إن الحديث بشأن رحلة نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني للمنطقة جاءت في سياق ربطها بعملية السلام وليس بالعراق.

وذكر المراسل أن الرئيسين لم يتطرقا في مؤتمرهما لموضوع الإرهاب غير أن الرئيس مبارك قال إنه عازم على استئصال التطرف من بلاده.

وكان الرئيس مبارك قد أجرى محادثات يوم أول أمس في واشنطن مع وزير الخارجية الأميركي كولن باول ومسؤولين كبار آخرين في الإدارة الأميركية. وتركزت محادثات باول ومبارك حول القضايا الملحة على الساحة الدولية وفي مقدمتها الحرب على الإرهاب والوضع في الشرق الأوسط.

المصدر : الجزيرة + وكالات