50 ألف متظاهر بمولدوفا يحتجون على اختفاء معارض

شرطة مكافحة الشغب تراقب تظاهرات طلابية مناوئة للحكومة في كيشنيف (أرشيف)
احتشد أكثر من 50 ألف مولدوفي في العاصمة كيشنيف اليوم احتجاجا على اختفاء نائب معارض بارز وطالبوا باستقالة الحكومة الشيوعية.

واختفى الزعيم السابق للحزب الديمقراطي المسيحي القومي فلاد كوبرياكوف الذي كان أحد محركي تظاهرات حاشدة في وقت سابق، قبل عشرة أيام وسط توتر سياسي متزايد في الجمهورية السوفياتية السابقة.

وعبر كثيرون عن غضبهم على ما وصفوه بخطط الحكومة الشيوعية لإعادة مولدوفا إلى الحظيرة الروسية مرة أخرى وإبعادها عن رومانيا المجاورة التي تتحدث نفس لغتها.

وتجمع المتظاهرون الذين جاؤوا من جميع أرجاء البلاد حول مقر الحكومة في ميدان بوسط العاصمة حاملين صور كوبرياكوف ولافتات تطالب بسقوط الحكومة ووقف التوجه نحو روسيا.

وشهدت شوارع مولدوفا -وهي من أفقر الدول الأوروبية- مظاهرات شبه يومية منذ يناير/كانون الثاني الماضي عندما أعلنت الحكومة خططا لتعليم الأطفال اللغة الروسية.

وتراجعت الاحتجاجات بعد أن تخلت الحكومة عن الفكرة، إلا أن اختفاء كوبرياكوف زاد من حدة التوتر وأثار حربا كلامية بين المعارضة القومية والشيوعيين. وتقول المعارضة إن كوبرياكوف اختفى بعدما أنزله سائق أمام منزله وقد فشلت الشرطة في العثور على أي أثر له.

المصدر : رويترز