الشيخ عمر يرفض محاكمته بسجن كراتشي

أحمد عمر سعيد شيخ

قال محامي أحمد عمر سعيد شيخ المعروف بالشيخ عمر المتهم الرئيسي في قضية مقتل الصحفي الأميركي دانيال بيرل إن موكله يرفض قرار القضاء الباكستاني بأن تجري محاكمته في سجن كراتشي، وبرر هذا الرفض بأن المحاكمة بهذا الشكل لن تكون علنية.

وأوضح المحامي عبد الوهاب وحيد كاتبار للصحفيين أن موكله أمره برفض هذا القرار "لأن المحاكمة داخل السجن لن تكون محاكمة علنية مفتوحة".

وكانت المحكمة التي تنظر في قضايا مكافحة الإرهاب في مدينة كراتشي جنوب باكستان قد قررت أمس الجمعة محاكمة الشيخ عمر الذي يحمل الجنسية البريطانية وعشرة من المتهمين الآخرين في القضية نفسها -سبعة منهم ما زالوا فارين- في سجن كراتشي المركزي اعتبارا من الخامس من أبريل/ نيسان المقبل. وأعلن المدعي العام في ولاية السند راجا قريشي أن القرار اتخذ بناء على رغبة وزارة الداخلية ولأسباب أمنية.

ومن المقرر أن يمثل أمام المحكمة الشيخ عمر الذي اعترف بأنه وراء اختطاف الصحفي بيرل مع ثلاثة آخرين متواطئين وجهت إليهم تهمة نشر رسائل عبر البريد الإلكتروني تضمنت صورا لبيرل يهددون فيها بقتله.

ويواجه جميع أفراد هذه المجموعة الأحد عشر تهمة القتل والخطف وطلب فدية والقيام بنشاطات إرهابية. ولم يقرر القضاء بعد ما إذا كانت الجلسات ستعقد مغلقة أو علنية.

وكان الصحفي الأميركي البالغ من العمر ثمانية وثلاثين عاما يعمل مراسلا لصحيفة وول ستريت جورنال قد خطف في 23 يناير/ كانون الثاني في كراتشي وأعلن مقتله في 21 فبراير/ شباط الماضي بعد أن أرسل خاطفوه شريطا مصورا عن عملية إعدامه.

المصدر : الفرنسية