مقتل وجرح سبعة أشخاص بمواجهات في كوجرات

جنود هنود في دورية بشوارع أحمد آباد عقب اندلاع أعمال عنف بين المسلمين والهندوس (أرشيف)
أعلنت الشرطة الهندية اليوم إنها قتلت شخصا في المدينة الرئيسية بولاية كوجرات غربي الهند عندما فتحت النار لفض اشتباك بين حشود من الهندوس والمسلمين الذين يخوضون معارك شوارع منذ عدة أسابيع على خلفية نزاع للسيطرة على موقع مسجد دمره الهندوس قبل عشر سنوات.

وأكد مسؤول كبير بالشرطة مقتل شخص وجرح ستة في الجزء الشرقي من أحمد آباد عندما أطلقت الشرطة النار لتفريق حشود من الهندوس والمسلمين كانوا يتراشقون بالحجارة.

والاشتباك الذي وقع الليلة الماضية في أحمد آباد يأتي في أعقاب أسوأ أحداث شغب دينية تشهدها الهند في عشر سنوات وتزامن مع وفاة امرأة بعد حرق منزلها يوم الاثنين الماضي.

وأضاف المسؤول أن امرأة تبلغ من العمر 75 عاما توفيت متأثرة بحروق أصيبت بها عندما أضرم حشد النيران في منزلها ببلدة فيرامغام.

وأرسلت السلطات قوات من الجيش لإخماد العنف في فيرامغام الواقعة على بعد نحو 70 كيلومترا شمالي أحمد آباد بعد أن نشبت اشتباكات بين مجموعات من الهندوس والمسلمين أحرقت خلالها عدة منازل ومتاجر مساء الاثنين.

ومن ناحية أخرى استدعى رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي رئيس حكومة ولاية كوجرات ناريندرا مودي إلى العاصمة الاتحادية نيودلهي ليطلع منه على تطورات الوضع في الولاية.

وتفجر العنف الديني في كوجرات في فبراير/شباط بعد أن أحرق حشد غاضب من المسلمين قطارا كان يقل نشطاء هندوسا فقتلوا 58 منهم. وأعقب ذلك حوادث قتل انتقامية واشتباكات قتل فيها أكثر من 700 شخص معظمهم مسلمون.

ويتزامن العنف مع تجدد نزاع بين الهندوس والمسلمين بشأن خطط لبناء معبد هندوسي في موقع مسجد بابري الذي دمره متشددون هندوس شمالي الهند في عام 1992. ولم تقع اشتباكات واسعة بين الطائفتين خارج ولاية كوجرات.

المصدر : رويترز